.
.
.
.

هل تذكرون المتحرش بطفلة المعادي؟.. هذا جديد القضية

الأجهزة الأمنية كانت تمكنت من ضبط المتهم الرئيسي مختبئاً داخل منزل صديقه

نشر في: آخر تحديث:

بعد أسبوعين من وقوف المتهم الأساسي في قضية التحرش بطفلة المعادي أمام القاضي ناكراً كل التهم الموجهة إليه، قضت محكمة جنح المعادي، اليوم الخميس، بحبس صديقه "م. س" سنة الذي خبأه في منزله بعد الواقعة مع الشغل بتهمة التستر.

وأمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، بإحالة "م. س" وهو فني تكييف، إلى محكمة الجنح بتهمة التستر على المتهم بخطف وهتك عرض المجني عليها.

وكانت الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط المتهم "م. ج" مختبئاً داخل منزل صديقه المتهم الثاني بالدرب الأحمر.

أقوال جديدة وغريبة

الجدير ذكره أنه وفي أولى جلسات محاكمته، التي بدأت قبل 15 يوماً، فاجأ المتهم بالتحرش بطفلة المعادي المحكمة بأقوال جديدة وغريبة، حيث أنكر المتهم محمد جودت تحرشه بالطفلة، مؤكدا أنه لم يكن برفقته محامٍ يدافع عنه.

كما ادعى المتهم أن الطفلة كانت تريد سرقته، وأنه قام بالتوقيع على اعترافاته السابقة تحت الإكراه والضغط.

وكان المستشار حمادة الصاوي النائب العام، قد وجّه إلى المتهم في واقعة التحرش بطفلة المعادي، تهمتي الخطف، وهتك العرض، لطفلة تبلغ من العمر، 7 سنوات، وأمر بإحالته إلى محكمة الجنايات محبوساً وذلك بعدما قبضت عليه الأجهزة الأمنية في مصر عقب تحرشه بطفلة صغيرة داخل مدخل عقار وكشفه فيديو من كاميرا مراقبة، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو حينها، وأثار غضبا عارما مطالبين وزارة الداخلية بسرعة القبض على عليه ومحاكمته.