.
.
.
.

صراخ من الهند.. هل سحبت الشرطة الأكسجين عن أمه فماتت؟

كورونا أرهق النظام الصحي بشكل كامل في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

موجة غضب عارمة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الهند خلال الساعات الماضية، بعد وفاة سيدة كان ظهر ابنها في مقطع فيديو يتوسل رجال الشرطة عدم سحب الأكسجين عنها.

الحكاية بدأت من فيديو انتشر بكثرة، يظهر ابن مريضة بكورونا في أحد المستشفيات في الهند، جاثيا على ركبتيه يتوسل ضباط الشرطة لإعادة الأكسجين إلى والدته المريضة، بعدما قرروا سحبه وإعطاءه لـ"شخصية هامة"، وفقاً لما نقلته صحيفة "الديلي ميل"، فضلا عن مرال صحيفة "تايمز أوف انديا".

ويظهر في ذات الفيديو شخصان يحملان اسطوانة الأكسجين لنقلها إلى جانب الشرطة، فيما ركع أنمول جويال على الأرض، مناجياً الشرطة بأن والدته ستموت لو أخذوا الأسطوانة.

ماتت بعد ساعتين.. والشرطة تنفي

واشتعل الغضب بعدما أفادت المعلومات بأن جويال وشقيقه الأصغر، ابني المتوفاة، كانا قد حصلا على الأكسجين بطريقتهما الخاصة، لإنقاذ والدتهما بعد نفاده من المستشفى، إلا أن الشرطة أخذته رغم ذلك.

في المقابل، نفت الشرطة الهندية الأمر، وقالت إن ما أخذته كان عبارة عن أسطوانة فارغة تم أخذها "لإعادة تعبئتها".

فيما توفيت السيدة بعد ساعتين تماماً من سحب الأسطوانة.

انهيار كامل النظام الصحي

الجدير ذكره أن الهند باتت تسجل يومياً حوادث مأساوية من هذا النوع، بعدما تفشت فيها سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، أنهكت البشر وأرهقت النظام الصحي في البلاد بشكل كامل، فيما باتت المرافق الصحية في الهند تعاني نقصا شديدا في المعدات الطبية جراء الإصابات.

إلى ذلك، رصدت الهند وفقا لبيانات مرصد جامعة "جونز هوبكنز"، أكثر من 18,7 مليون إصابة بالفيروس، إضافة إلى أكثر من 208 آلاف وفاة جراء الإصابة منذ بدء الجائحة.