.
.
.
.

عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد تناصر فلسطين من نيويورك

بيلا حديد التي يتحدر والدها من فلسطين ارتدت الكوفية ورفعت العلم الفلسطيني خلال وقفة في بروكلين للمطالبة بوقف التصعيد الإسرائيلي

نشر في: آخر تحديث:

شاركت عارضة الأزياء العالمية ذات الشهرة الواسعة بيلا حديد، نهاية الأسبوع الماضي، في مظاهرة بنيويورك منددة بالتصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وانضمت بيلا حديد، التي ولد أبوها في فلسطين وهاجر منها إلى الولايات المتحدة في القرن الماضي، إلى المئات من المتظاهرين السبت في بروكلين، إحدى ضواحي نيويورك.

وارتدت بيلا الكوفية الفلسطينية الشهيرة ورفعت علماً فلسطينياً. وقد نشرت على حسابها في موقع "انستغرام" صوراً وفيديوهات من هذه المظاهرة، وكذلك فعل والدها محمد.

بيلا حديد في الوقفة الاحتاجاجية في نيويورك
بيلا حديد في الوقفة الاحتاجاجية في نيويورك

واستمرت الوقفة الاحتجاجية التي بدأت في حي باي ريدج في بروكلين، الذي يضم جالية كبيرة من الناطقين باللغة العربية، في الشوارع لعدة ساعات بعد ظهر السبت.

وأظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصاً يتسلقون أعمدة إنارة الشوارع للتلويح بالأعلام بينما أطلق آخرون الألعاب النارية.

بيلا حديد في الوقفة الاحتاجاجية في نيويورك
بيلا حديد في الوقفة الاحتاجاجية في نيويورك

ومع غروب الشمس، سار بعض المتظاهرين على الطريق السريع 278 وأوقفوا حركة المرور عليه.

هذا وخرج متظاهرون مؤيدون للفلسطينيين إلى شوارع لوس أنجلوس وبوسطن وفيلادلفيا وأتلانتا ومدن أميركية أخرى أيضاً السبت للمطالبة بإنهاء الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة.