.
.
.
.

غضب عارم.. مدير إيطالي في تونس يعتدي على عاملات مصنع

الحادثة أثارت غضب الناشطين التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي

نشر في: آخر تحديث:

خلال الساعات الماضية، غدا ما شهده أحد المصانع التونسية من اعتداء مدير إيطالي بالضرب على عاملات، حديث وسائل التواصل الاجتماعي.

فقد أطلقت ردة فعلة مدير مصنع في مدينة الباطن التابعة لمحافظة القيروان موجة غضبفي الأوساط التونسية خصوصاً بعدما تسبب اعتداؤه بنقل اثنتين من العاملات إلى المستشفى.

وكشف الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو أكبر منظمة نقابية في البلاد، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، مساء أمس الخميس، أن مدير المصنع الإيطالي بمحافظة القيروان الواقعة وسط تونس، عنّف عاملات وأعضاء منتمين إلى الاتحاد، بعصا، مضيفاً أن عاملتين نقلتا إلى أحد المستشفيات، جراء الاعتداء العنيف.

عمل إجرامي

كما وصف الاتحاد الحادثة بـ"العمل الإجرامي الصادم والهمجي، الذي يكشف الطابع العنيف لبعض المستثمرين الأجانب"، على حد تعبيره، مؤكداً أنه قرر مقاضاة المعتدي والشركة التي يمثلها، محليا ودوليا.

ودعا الخارجية التونسية إلى استدعاء السفير الإيطالي من أجل إدانة حادثة التعنيف ضد العاملات.

معتدى عليها تشرح

من جانبها، أوضحت الكاتبة العامة للفرع الجامعي للنسيج بالقيروان، والكاتبة العامة للنقابة الأساسية في المصنع المشار إليه، سلوى بلحودي، أن الاعتداء جرى خلال اجتماع عمالي، إذ حاول أحد المسؤولين في المصنع، وهو إيطالي الجنسية، استفزازها أثناء اجتماعها بالعمال، ثم اعتدى عليها بقضيب حديدي وأسقطها أرضا، مواصلا الاعتداء عليها وعلى عاملات أخريات بالعنف الشديد.

يشار إلى أن الحادثة أثارت غضب الناشطين التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداولوا صورا قالوا إنها لعاملات تعرضن للضرب على يد المدير الإيطالي.