.
.
.
.

ليبيا.. رحلة مدرسية تنتهي بمأساة بعد وفاة أساتذة الطلاب

سقط أحد الطلاب فجأة في البحر واختفى عن الأنظار فتدخل أستاذه لمحاولة إنقاذه لكنه غرق فلم يتردد زميله لحظة واحدة ولحق به

نشر في: آخر تحديث:

انتهت رحلة مدرسية لعدد من الطلاب بمدينة مصراتة الواقعة غرب ليبيا، بمأساة، بعد وفاة أساتذتهم غرقا خلال محاولتهم إنقاذ طالب غرق في البحر.

وفي التفاصيل، قام أساتذة مدرسة "شهداء رأس الطوبة" بمدينة مصراتة، أمس الثلاثاء، برحلة مدرسية تحفيزا وتشجيعا لطلابهم بعد حصولهم على الترتيب الثاني في بطولة لكرة القدم، وقرروا أن تكون إلى شاطئ البحر.

أحد الضحايا
أحد الضحايا

وبعد وصولهم، سقط أحد الطلاب فجأة في البحر واختفى عن الأنظار، فتدخل أستاذه لمحاولة إنقاذه لكنه غرق، فلم يتردد زميله لحظة واحدة ولحق به لإنقاذه من الموت، إلا أنه لم ينجح في ذلك، فتوفي هو الآخر غرقا، عندئذ سارع أستاذ آخر إلى التدخل لمساعدة زملائه، لكنه لقي حتفه وغرق معهما.

وفي الأخير، تدخل أحد المصطافين وغامر بحياته، وتمكن من إنقاذ الطالب بأعجوبة، بعد أن جرفته المياه إلى الداخل.

ونعت المدرسة وفاة عدد من أساتذتها وقررت توقيف الدراسة لمدة يومين، كما خلّفت الحادثة صدمة، حيث تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورهم، وأثارت موجة من التعاطف والثناء الكبير، بعد أن ضحوا بأنفسهم من أجل إنقاذ طفل.