.
.
.
.

بعد منشور مثير للجدل.. استقالة عضو بلجنة ملكية أردنية

الخضراء قدمت استقالتها بعد نشرها تصريحاً مثيراً للجدل على "فيسبوك"

نشر في: آخر تحديث:

بعد تصريح مثير للجدل حول أضاحي العيد نشرته عبر حسابها في "فيسبوك"خلق حولها موجة انتقادات واسعة، انتهت أزمة عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية بالأردن وفاء الخضراء، بقبول استقالتها.

فقد قبلت اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية في الأردن، استقالة وفاء الخضراء أحد أعضائها والتي عينت فيها في يونيو/حزيران الماضي كعضو في لجنة تمكين الشباب.

وأوضح الناطق باسم اللجنة مهند مبيضين لوسائل إعلام أردنية محلية، بأن الاستقالة جاءت بعد دراسة للواقع وللظرف المتحقق عقب ما نشرته الخضراء، وفق قوله.

وتابع أن الاستقالة رفعت للرئيس ثم للملك عبدالله الثاني وتمت الموافقة عليها، مضيفاً أن أعمال اللجنة غير متأثرة باستقالة شخص أو أكثر، وهي مستمرة لأنها تعمل ضمن إطار مؤسسي، بحسب تعبيره.

"أعمال اللجنة لن تتأثر"

كما أشار إلى أن اللجنة ليست هيئة حكومية ولا وظيفة عامة، والعضو في اللجنة لا يتقاضى أجرا، ولا يستوجب الأمر إحلال أشخاص مكان العضوين المستقيلين، في إشارة إلى الخضراء وعريب الرنتاوي الذي استقال في 26 يونيو/حزيرامنالماضي.

الجدير ذكره أن الملك عبدالله الثاني كان كلّف في 10 يونيو الماضي، رئيس الوزراء السابق سمير الرفاعي، برئاسة اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، التي ستكون مهمتها وضع مشروع قانون جديد للانتخاب ومشروع قانون جديد للأحزاب السياسية، والنظر بالتعديلات الدستورية المتصلة حكما بالقانونين وآليات العمل النيابي.

سمير الرفاعي (رويترز)
سمير الرفاعي (رويترز)

من جانبه، طلب رئيس اللجنة سمير الرفاعي من أعضاء اللجنة الاحتفاظ بالآراء الشخصية إلى حين انتهاء أعمال اللجنة، ومنح المهمة الوطنية الأولوية.