.
.
.
.
لبنان

بآلاف الدولارات.. زفاف ابنة نائب لحزب الله يشعل غضباً

لبنان يعاني من أسوأ أزمة اقتصادية مرّت عليه منذ الحرب الأهلية

نشر في: آخر تحديث:

في وقت يعاني فيه لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية مرّت عليه منذ الحرب الأهلية، أثار حفل زفاف ابنة نائب عن ميليشيا حزب الله جدلاً واسعاً بين السكان الذين بات أول أولوياتهم تأمين أساسيات الحياة.

فقد أغضب البذخ الذي شهده حفل زفاف ابنة النائب السابق في كتلة "حزب الله" النيابية، نوار الساحلي، كثيراً من اللبنانين، الذين عبروا عن استنكارهم الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشرت تعليقات كثيرة تؤكد أن الحزب يطالب أنصاره بـ"الصمود، والتحمل"، فيما ينعم نوابه بالأموال ويسرفونها على الحفلات، وفق الانتقادات.

واعتبروا أن إنفاق مبالغ مالية ضخمة على حفل زفاف، كما حصل مع ابنة الساحلي يتناقض مع المبادئ التي يدّعيها الحزب في لبنان، مؤكدين أنها استفزاز للشعب الذي بات على حافة الفقر.

وتداولت صفحات لبنانية مقاطع فيديو من الحفل، والتي أظهرت بذخاً كبيراً من حيث زينة الحفل وفستان العروس الذي قدّر ثمنه بآلاف الدولارات، والمشروبات وما إلى ذلك من تفاصيل.

بالمقابل، خرج الساحلي عن صمته، وعلّق على الضجة زاعماً أن زوج ابنته هو من تكفّل بتكاليف الحفل، وأنه لم يكن ليعلم أن الزفاف سيتسبب بأذية اللبنانينن، معتذراً عما بدر.

فيما لاقى هذا الاعتذار صدى أوسع وغضباً أكبر، خصوصاً أنه جاء في ظل أزمة دواء وكهرباء وأزمات اقتصادية أخرى كثيرة تعصف بلبنان، لم تطل الحزب ومنتسبيه بل البيئات الاجتماعية التي يتواجد فيها الحزب، وفق تغريدات البعض.

ومنذ أشهر، يئن لبنان تحت وطأة ظروف اقتصادية متردية وأزمة سياسية خانقة، وبات الاقتصاد على شفا الانهيار بعد عقود من سوء الإدارة والفساد.