.
.
.
.

شاهد بلبلة استقبلوا بها النجم الكروي رونالدينيو في بيروت

تطورت إلى شجار خفيف الوطأة نتج "عن تدافع بين بعض الصحافيين المكلفين بتغطية زيارته وعدد من ضباط وعناصر فوج الاطفاء"

نشر في: آخر تحديث:

بلبلة حدثت أمس في بيروت، حين زيارة قام بها نجم الكرة البرازيلي المتقاعد "رونالدينيو" لدائرة الإطفاء، حيث وضع إكليلا من الورد "على نصب لشهدائها" الذين قضوا أثناء مكافحتهم توابع "انفجار مرفأ بيروت" في 4 أغسطس العام الماضي.

سريعا تطورت البلبلة إلى شجار خفيف الوطأة، نتج "عن تدافع بين بعض الصحافيين المكلفين بتغطية زيارته وعدد من ضباط وعناصر فوج الإطفاء" وفقا لما ورد بوسائل إعلام لبنانية محلية، زارت "العربية.نت" مواقعها، ونشرت فقرات من بيان أصدرته دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت أمس عن البلبلة التي نرى شيئا منها في فيديو بثه موقع "صوت بيروت إنترناشيونال" ومعروض أدناه.

ورد في البيان أيضا، أن أحد الصحافيين تعرض لاعتداء، ظهرت معالمه في الفيديو، وبسببه "طلب محافظ بيروت، القاضي مروان عبود، فتح تحقيق واتخاذ التدابير المسلكية الفورية بحق كل من يثبت تورطه في الإشكال" الذي وقع بحضور اللاعب الزائر منذ الأربعاء الماضي للبنان، تعبيرا عن تضامنه مع اللبنانيين في ذكرى مرور عام على الانفجار الذي أودى بحياة 200 شخص، وسبب جروحا وتشوهات لأكثر من 5 آلاف آخرين.

وكان رجل الأعمال اللبناني عدنان ياسين، الرئيس السابق لنادي "البرج الرياضي" لكرة القدم، دعا النجم البرازيلي "لمواساة أهالي ضحايا الانفجار، وزيارة فوج إطفاء مرفأ بيروت كمحطة أساسية في جولته" وهو الذي سبق وزار العاصمة اللبنانية، حين شارك قبل 4 سنوات في مباراة استعراضية على ملعب "مدينة كميل شمعون الرياضية" في المدينة.

ولم تستقبل بيروت رونالدينيو وحده القادم إليها تضامنا، بل يزورها عدد من اللاعبين بنوادي كرة قدم عالمية، منها "برشلونة" الإسباني، ممن وصلوا الأربعاء أيضا إلى لبنان، إضافة لفنانين أجانب وعرب، منهم عبير صبري التي نشرت في Instagram صورتين بصحبة النجمة إلهام شاهين ورونالدينيو الذي ظهر في فيديو آخر، يحضر حفلة خاصة أقامها الفنانان وائل كفوري وناصيف زيتون، وأديا فيها بعض الأغنيات.