.
.
.
.

أهالي جنوب لبنان غاضبون..هذا ما فعلوه بعنصر من حزب الله أطلق صواريخ

حزب الله اعترف بالواقعة وأكد مصادرة الراجمة

نشر في: آخر تحديث:

في ظل التصعيد الأخير لميليشيا حزب الله مع إسرائيل بإطلاقها عشرات الصواريخ، ورد الأخيرة بقصف أهداف في الجنوب، فجّر أهالي المنطقة غضبهم بعدما أمسكوا بأحد العناصر.

فقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر لحظة القبض على عنصر من الميليشيا قد تورط بإطلاق الصواريخ.

ويظهر الأهالي غاضبين وقد تجمعوا حول سيارة العنصر وبدأوا به ضرباً، تعبيراً عن رفضهم للتصعيد الأخير.

كما ظهر العنصر خائفاً يحاول تفادي أيادي الأهالي دون جدوى.

منعوا الحزب من إطلاق الصواريخ

في سياق متصل، اعترض سكان في بلدة شويا في قضاء حاصبيا بجنوب لبنان مسلحين من ميليشيا حزب الله وصادروا راجمة صواريخ استخدمتها تلك العناصر في قصف إسرائيل.

جاء ذلك في وقت تسلّم فيه الجيش اللبناني السيارة التي كانت تحمل قاذفة الصواريخ وعلى متنها 32 صاروخا، بحسب وسائل إعلام لبنانية.

الميليشيا تعترف

من جهته، اعترف حزب الله بالواقعة، إلا أنه قال إن الراجمة صودرت بعد القصف وأثناء عودة مقاتليه من منطقة حرجية.

الجدير ذكره أن القصف الإسرائيلي على عدة أماكن من جنوب لبنان كان تجدد صباح الجمعة، بعد إطلاق ميليشيا حزب الله لأكثر من 15 صاروخاً على إسرائيل.

فيما نفّذ الطيران الإسرائيلي طلعات جوية لاستهداف مواقع إطلاق الصواريخ في الجنوب، وقصف بالمدفعية تلال "كفرشوبا" و"الهبارية" في العرقوب.

بدورها، اعترفت ميليشيا حزب الله اليوم الجمعة، بإطلاق أكثر من 15 صاروخاً على إسرائيل، زاعمة بأن هذه العملية هي رد على غارات سابقة لتل أبيب.