.
.
.
.

بائع منعت بلدته حزب الله من إطلاق الصواريخ فقطع رزقه!

الجيش اللبناني كان تسلم السيارة وعلى متنها 32 صاروخاً

نشر في: آخر تحديث:

بعدما انتشر مقطع فيديو لسكان في بلدة شويا بقضاء حاصبيا بجنوب لبنان وهم يمنعون مسلحين من ميليشيا حزب الله من إطلاق الصواريخ وصادروا راجمة استخدمتها الميليشيا، قام عناصرها بالاعتداء على بائع من البلدة ومنعته من العمل.

في التفاصيل، انتشر مقطع فيديو آخر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر عناصر من ميليشيا حزب الله تعتدي على بائع من بلدة شويا، وتمنعه من مزاولة عمله وبيع رزقه.

كما أوضح الفيديو الميليشيا وهي تقوم بطرد الرجل من مكان عمله بحجة أن سكان بلدته منعوهم من إطلاق صواريخ على إسرائيل.

وبالفعل، منع سكان القرية ظهر اليوم، عناصر من الميليشيا من إطلاق مزيد من الصواريخ على إسرائيل، خصوصاً بعدما ردت الأخيرة بقصف عدة مناطق مفتوحة من الجنوب.

جاء ذلك في وقت تسلّم فيه الجيش اللبناني السيارة التي كانت تحمل قاذفة الصواريخ وعلى متنها 32 صاروخا، بحسب وسائل إعلام لبنانية.

من جهته، اعترف حزب الله بالواقعة، إلا أنه قال إن الراجمة صودرت بعد القصف وأثناء عودة مقاتليه من منطقة حرجية.

القصف تجدد

الجدير ذكره أن القصف الإسرائيلي على عدة أماكن من جنوب لبنان كان تجدد صباح الجمعة، بعد إطلاق ميليشيا حزب الله أكثر من 15 صاروخاً على إسرائيل.

فيما نفّذ الطيران الإسرائيلي طلعات جوية لاستهداف مواقع إطلاق الصواريخ في الجنوب، وقصفت مدفعية تلال "كفرشوبا" و"الهبارية" في العرقوب.

بدورها، اعترفت ميليشيا حزب الله اليوم الجمعة، بإطلاق أكثر من 15 صاروخاً على إسرائيل، زاعمة أن هذه العملية هي رد على غارات سابقة لتل أبيب.