.
.
.
.

خلال عطلة عائلية.. رئيس وزراء بريطانيا "كاد أن يغرق" بالبحر!

الصحافة البريطانية: جونسون جرفته مياه البحر بعيدا عن الساحل .. وكان أفراد الأمن الشخصي يتابعون الوضع من الساحل ويفكرون في استدعاء مروحية الإنقاذ

نشر في: آخر تحديث:

أفادت الصحف البريطانية بأن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، "كاد أن يغرق" في البحر خلال عطلة صيفية عائلية في أسكتلندا العام الماضي.

وكتبت صحيفة "The Times" أن رئيس الوزراء قضى بعض الوقت على الساحل الشمالي الغربي من المرتفعات مع عروسه آنذاك، كاري سيموندز، وابنهما ويلفريد.

صورة لجونسون أثناء العطلة التي كاد أن يغرق بها (نقلا عن صحيفة مترو)
صورة لجونسون أثناء العطلة التي كاد أن يغرق بها (نقلا عن صحيفة مترو)

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة القول إن جونسون كان في إحدى المرات آنذاك بحاجة إلى من ينقذه بعد أن جرفته مياه البحر بعيدا عن الساحل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تذكر اسمها أنه تم إخراجه من الماء أثناء التجديف.

وقال مصدر للصحيفة: "لقد انجرف ووجد نفسه يذهب أبعد فأبعد".

وبحسب التقرير، كان أفراد الأمن الشخصي لرئيس الوزراء يتابعون الوضع من الساحل ويفكرون في استدعاء مروحية الإنقاذ.

وأكدت الصحيفة أن جونسون تمكن أخيرا من التجديف إلى الخلف في منتصف الطريق، لكن ضباط أمنه احتاجوا إلى السباحة إلى جنبه لمساعدته على طول الطريق.

وأضاف المصدر: "كان كل شيء على ما يرام في النهاية، لكن كان يمكن أن تكون هناك كارثة".

يُذكر أن جونسون سباح قوي إلى حد معقول.