.
.
.
.
لقاح كورونا

تسعينية في بريطانيا دفعت 194 دولاراً.. مقابل لقاح زائف

فتحت الضحية بابها في 30 ديسمبر الماضي للمشتبه به الذي تظاهر بأنه عضو في خدمة الصحة العامة ودفعت له 140 جنيهاً إسترلينياً

نشر في: آخر تحديث:

حُكم الجمعة على رجل يبلغ 33 عاماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة بتهمة الاحتيال على سيدة تسعينية وانتزاع 140 جنيها إسترلينيا (194 دولارا) منها نهاية العام الماضي من خلال جعلها تعتقد أنه أعطاها لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا.

وفتحت الضحية البالغة من العمر 92 عاماً والمقيمة في سوربيتون في جنوب غرب لندن، بابها في 30 ديسمبر الماضي للمشتبه به الذي تظاهر بأنه عضو في خدمة الصحة العامة.

صور التقطتها كاميرات مراقبة لديفيد تشامبرز ونشرتها الشرطة بعد الإبلاغ عن الجريمة لمحاولة الإمساك به

وجعلها تدفع 140 جنيهاً استرلينياً، مدعياً أنها ستسترد المبلغ من خدمة الصحة العامة بعدما حقن ذراعها بما وصفته بـ"نوع من السهام". وبعد أيام قليلة، عاد ليطلب 100 جنيه إسترليني، لكن الضحية رفضت دفعها هذه المرة.

وفي محكمة في كينغستون، قالت القاضية هانا كينش، إن سلوك المتهم ديفيد تشامبرز "مخز". من جانبه، أقر الشاب بالوقائع وحُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة.

وفي بيان للشرطة، اعتبرت الضحية أنه لأمر "فظيع" استخدام التطعيم ذريعة لانتزاع نقود من المسنين قائلةً إنها تأمل في أن ذلك "لن يحول دون حصول أي شخص على اللقاح".

من جانبها، ذكّرت الشرطة البريطانية بأن التطعيم ضد كورونا مجاني.

ديفيد تشامبرز  لحظة توقيفه