.
.
.
.

من الجيم إلى الملاهي فالآيس كريم.. عناصر طالبان يستكشفون

نشر في: آخر تحديث:

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية بمقاطع مصورة لعناصر حركة طالبان وهم يستكشفون عدداً من المرافق العامة مثل الصالات الرياضية ومدن الألعاب، وذلك بعد انقطاعهم عن المدن وانعزالهم في الأرياف طيلة العشرين عاماً الماضية.

فقد أظهرت مقاطع قبل أيام عناصر الحركة وهم يلهون داخل إحدى صالات الألعاب الرياضية في القصر الرئاسي بكابل بعد سيطرتهم عليه، فيما كشفت مقاطع أخرى لهوهم داخل إحدى مدن الألعاب بعد سيطرتهم على ولاية هرات.

ولم تتوقف تلك الاستكشافات التي يمارسها عناصر الحركة عند هذا الحد، فقد تداول ناشطون صوراً حديثة لعناصر من طالبان وهم يتذوقون المثلجات (الآيس كريم) في العاصمة كابل، وبدت على وجوههم الفرحة والاندهاش، وفق ما نشرت وكالة "آسواكا".

يشار إلى أنه في غضون عشرة أيّام، تمكّنت طالبان من السيطرة على كامل المناطق الأفغانيّة تقريباً، وسيطرت على القصر الرئاسي في كابل، فيما تستمر الدول الغربية بإجلاء مواطنيها.

وفر الرئيس أشرف غني من البلاد الأحد الماضي مع دخول المسلحين المدينة، قائلاً إنه آثر تجنب سفك الدماء، في حين تكدس مئات الأفغان بمطار كابل، أملاً في مغادرة البلاد هربا من قبضة الحركة المتشددة.

عناصر من طالبان يلهون داخل إحدى مدن الألعاب
عناصر من طالبان يلهون داخل إحدى مدن الألعاب

وكانت الحركة شنت هجوماً واسع النطاق في أيّار/مايو، مع بدء الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية وخصوصاً الأميركية من البلاد، بعد عقدين على إزاحتها من الحكم من قبل ائتلاف بقيادة الولايات المتحدة إثر هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001.