.
.
.
.

شاهد.. دموع والد "الجزائري المحروق ظلما" بعد الكشف عن جدارية لابنه

والده قال في تصريحات سابقة إن ابنه ذهب متطوعا لمساعدة إخوانه

نشر في: آخر تحديث:

تداول مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر لحظة الكشف عن جدارية تصور الشاب الجزائري جمال بن إسماعيل، الذي قُتل مؤخرا للاشتباه في إضرامه حرائق بالبلاد.

وأظهر المقطع والد جمال الذي بدا متأثرا عند كشف صورة ابنه، حيث لم يتمكن من حبس دموعه.

يُذكر أن جمال بن إسماعيل كان فنانا يحب الموسيقى والرسم، وخلال الحرائق الأخيرة قدم من مدينة مليانة إلى تيزي وزو من أجل المساعدة في إطفاء الحرائق، غير أن جماهير غاضبة شاركت في قتله وحرق جثته ظلماً، في جريمة مازالت تفاصيلها تتكشف يوماً بعد يوم.

وكان والده قال في تصريحات سابقة إن ابنه ذهب متطوعا لمساعدة إخوانه، وإن أمه طلبت منه عدم الذهاب، لكنه أصر وقال لها إن لديه أصدقاء هناك عليه تعزيتهم في ما جرى ومساعدتهم في إخماد الحرائق.

وتسارعت الأحداث في قضية مقتل الشاب الجزائري جمال بن إسماعيل الذي حرقت جثته ونكل بها للاشتباه به في إضرام الحرائق بولاية تيزي وزو، وكان التلفزيون الرسمي قد بث شهادات عدد من الموقوفين في القضية أحدهم اعترف بطعن الضحية.

واعترف البعض من الموقوفين بانتمائهم لحركة "الماك" التي تعتبرها الجزائر إرهابية، كما اعترف آخر بإضرام النار في جسد القتيل.

وكشفت عملية توقيف 25 شخصا من المشتبه بهم، في اغتيال جمال بن إسماعيل، عن حقائق جديدة مفزعة بخصوص تورط التنظيم الإرهابي "الماك" في العملية، كما كشف عنه بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.