.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

أحمد مسعود لأنصاره: نضحي بحياتنا ولا نترك أرضنا

نشر في: آخر تحديث:

وسط هتافات من مناصيريه أكد أحمد مسعود، نجل القائد الأفغاني الراحل أحمد شاه مسعود، أن قواته مستعدة للتضحية بحياتها وعدم التفريط بشبر واحد من الأراضي التي تسيطر عليها.

وظهر أحمد مسعود في مقطع مصور، اليوم الثلاثاء، قال فيه لأهالي منطقة بنجشير "نضحي بحياتنا لكننا لا نضحي بأرضنا وشرفنا".

وأضاف أن "المقاومة ستتصرف كالبطل أحمد شاه مسعود عندما ينوي العدو مهاجمة بيوتنا وحريتنا ومنطقتنا".

كما شكر الجموع التي اصطفت لاستقباله موجهاً لهم التحية وسط تعالي الأصوات المؤيدة له، وختم قائلاً "نقاوم ونصمد بإحياء نهج أحمد شاه مسعود إذا أراد الله".

"لن نسلم بنجشير لطالبان"

وكان أحمد مسعود قد صرّح في وقت سابق لـ"العربية" بأن وادي بنجشير لن يتم تسليمه لحركة طالبان، مشيراً إلى أنهم مستعدون للمقاومة في حال حاولت ذلك.

كذلك، أشار إلى أن أفغانستان على شفا كارثة إنسانية، وأنها تعود مجدداً كملاذ آمن للإرهاب، داعياً المجتمع الدولي إلى دعم الشعب الأفغاني.

ويقول مقربون من مسعود إن ما يزيد على 6 آلاف مقاتل، من فلول وحدات الجيش والقوات الخاصة وكذلك مجموعات الميليشيات المحلية، تجمعوا في الوادي، ومعهم بعض طائرات مروحية والمركبات العسكرية، وإنهم أصلحوا بعض المركبات المدرعة التي خلفها السوفيت.

يذكر أن أحمد مسعود هو نجل أحمد شاه مسعود الذي قاد قوات "التحالف الشمالي" ضد الغزو السوفيتي في الثمانينيات، وحركة طالبان في التسعينيات من القرن الماضي.

والتحق بمدارس في طاجيكستان وإيران، ودرس بين عامي 2010 و2011 بأكاديمية "ساندهيرست" العسكرية الملكية البريطانية.

كما حصل على درجة علمية في دراسات الحرب من جامعة "كينغز كوليدج" البريطانية، ودرجة الماجستير في السياسة الدولية من جامعة "سيتي" في لندن.

وبعد عودته إلى أفغانستان عام 2016، نشط في العمل السياسي.