.
.
.
.

بعد أزمة المنتخب.. ميدو يهاجم صلاح: عليه أن يفعل مثل ميسي!

مهاجم منتخب مصر السابق يؤكد أن "محمد صلاح لا يتواصل مع أي مسؤول من اتحاد الكرة، والوحيد الذي يرد هو وكيله"

نشر في: آخر تحديث:

تطرق أحمد حسام ميدو، مهاجم منتخب مصر السابق، ومقدم البرامج الرياضية، للحديث عن أزمة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، بشأن الانضمام لمنتخب بلاده خلال مباريات تصفيات كأس العالم.

وقال ميدو في تصريحات بإحدى الفضائيات المصرية: "ليفربول يرفض مشاركة محمد صلاح مع منتخب مصر حتى في مباراة الغابون، رغم أن الغابون ليست في المنطقة الحمراء".

وتابع: "محمد صلاح لا يتواصل مع أي مسؤول من اتحاد الكرة، والوحيد الذي يرد هو وكيله رامي عباس".

وأضاف: "يجب على محمد صلاح وجميع اللاعبين الأفارقة، الضغط على أنديتهم للسماح لهم باللعب مع منتخباتهم".

وأوضح: "لا أهاجم محمد صلاح، أنا أول داعم لهؤلاء، ولكن أين دورهم في الضغط على أنديتهم لكي ينضموا للمنتخب؟ أتمنى من اللاعبين أن يكون لهم دور، ولكنهم يصدرون وكلاءهم".

وواصل: "أي لاعب له دور في الضغط على ناديه للعب مع منتخب بلاده مثلما كان يفعل ميسي مع برشلونة للعب مع منتخب الأرجنتين".

واختتم: "محمد صلاح هو السبب في فوز مصر، يجب أن يضغط على ناديه لتأدية دوره الوطني مع منتخب بلاده".

محمد صلاح
محمد صلاح

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، أعلن تلقيه خطابا رسميا من ليفربول، يعتذر فيه عن عدم انضمام صلاح لمنتخب "الفراعنة".

وبعدها أعلن الاتحاد المصري أنه يتواصل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بشأن تسهيل مهمة انضمام اللاعبين الدوليين إلى منتخبات بلادهم للمشاركة في تصفيات كأس العالم التي تستوجب إعفاءهم من قيود السفر المفروضة عليهم في البلدان التي يلعبون بها بسبب جائحة كورونا واستثناءهم من ذلك.

من جهته، أكد محمد صلاح، نجم ليفربول، رغبته في الانضمام إلى صفوف منتخب مصر خلال المعسكر المقبل، استعداداً لخوض مباراتين ضمن تصفيات مونديال "قطر 2022".

ووفقا لموقع "kooora"، فقد تواصل مسؤولو الاتحاد المصري لكرة القدم، مع محمد صلاح، وأكد الأخير رغبته في الانضمام لمنتخب مصر خلال المعسكر المقبل، وأنه سيتحدث مع مسؤولي نادي ليفربول ومديره الفني الألماني، يورغن كلوب، في محاولة منه لإنهاء الأزمة.

ويواجه منتخب مصر نظيره الأنغولي، في الأول من سبتمبر، في العاصمة المصرية القاهرة، قبل السفر إلى مدينة فرانسفيل لمواجهة منتخب الغابون، يوم 5 سبتمبر 2021، وذلك ضمن منافسات الجولتين الأولى والثانية من تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة إلى مونديال "قطر 2022".