.
.
.
.

فتاة تحذر من سماعات الأذن عبر "تيك توك": لم أسمع شيئاً

نشر في: آخر تحديث:

حذرت إحدى الناشطات على موقع "تيك توك" عبر حسابها الخاص، من استخدام سماعات الأذن في الأماكن العامة والانعزال عن المحيط، مشيرة إلى أنها كادت تتعرض لمحاولة خطف أو سطو.

وكشفت ليسا التي يتابعها أكثر من نصف مليون متابع، أنه بسبب حجم السماعات التي كانت تضعها وانسجامها مع الموسيقى لم تكن تعلم أن هناك رجلا يتتبع خطواتها أثناء سيرها في نيويورك، حتى إنه وصل إلى ردهة عمارتها السكنية دون أن تشعر به.

كما قالت في الفيديو المنشور منذ 3 أيام "لقد ارتكبت خطأ فادحا في القيام بذلك لذلك قررت نشر هذا الفيديو"، موجهة نصيحة لكل من يستعمل السماعات: "لا ترتدي سماعات الرأس أثناء المشي في مكان ما خاصة إذا كنت بمفردك".

@lyss

PLEASE WATCH THIS FOR YOUR SAFETY ##newyorkcity ##storytime

♬ original sound - lyss

وقالت الفتاة، بأنه عندما استطاع هذا المتتبع الوصول إلى ردهة بنايتها لاحظت امرأة أخرى هذا الأمر وظلت تصرخ محذرة الفتاة لكن ليسا أكدت أنها لم تكن تسمع شيئاً مطلقاً.

وتابعت أليسا قائلة: "هذه المرأة في الواقع طاردت الرجل الذي كان يتابعني، وأنا لم أستطع سماعها ولم أتمكن من رؤيته ولم يكن لدي أي فكرة عما يحدث خلفي لأنني كنت منتبهة فقط لما أشاهده في هاتفي".

كذلك أوضحت الفتاة أنها انتبهت لما يحدث حولها عن طريق الصدفة عندما التفتت لتجد المرأة تصرخ بسبب الرجل الذي كان يتبعها وكان سيخرج شيئا ما من جيبه، مشيرة إلى أنه هرب من المبنى عندما استدارت لكنها تمكنت من إبلاغ الشرطة بالحادث لأن الردهة بها كاميرات فيديو.

ووصفت ليسا الحادث بأنه أحد "أكثر الأشياء رعبا التي حدثت لها على الإطلاق"، مشددة على حث الناس على عدم التجول بمفردهم مع سماعات الرأس الخاصة بهم.

وحصد الفيديو أكثر من ربع مليون مشاهدة، و32 ألف لايك والكثير من التعليقات التي أكدت تضامنها مع تحذير ليسا.