.
.
.
.

وفاة طفلة بسبب "انفجار الزائدة" يشعل غضباً أردنياً

مدير المستشفى لـ"العربية نت": سأحول القضية للادعاء العام في حال ثبوت القصور

نشر في: آخر تحديث:

تسببت وفاة الطفلة الأردنية لين أبو الحطب البالغة من العمر 5 سنوات، في غضب أردني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب التقصير الصحي الذي حصل جراء انفجار "الزائدة" لديها رغم مراجعتها تكراراً لأحد المستشفيات الحكومية في العاصمة الأردنية عمّان.

لين أبو الحطب
لين أبو الحطب

مراجعات مستمرة

والد الطفلة لين "ماهر أبو حطب" تحدث وهو مفجوع بوفاة ابنته لـ"العربية.نت"، وقال إنه اصطحب ابنته لين في المرة الأولى إلى المستشفى، وتم تشخيص الحالة على أنها التهاب في المسالك البولية، ثم عادت للمستشفى في اليوم التالي وتم تشخيص الحالة بأنها التهاب في الأمعاء، إلى أن تم التشخيص بأنه التهاب الزائدة الدودية من خلال طبيب خاص.

لين أبو الحطب
لين أبو الحطب

وأضاف أنه نظراً لعدم استطاعته المالية قرر إعادة الطفلة إلى المستشفى الحكومي عينه، وتبين أن التهاب الزائدة وصل لحد كبير، ما أدى ذلك إلى انفجارها وتم إجراء عملية لها، غير أنها فارقت الحياة بعد انتشار السموم في جسدها الصغير.

ووثق الوالد معاناة ابنته خلال مراجعة المستشفى وهي تصرخ وتتألم في أقسام المستشفى دون أي استجابة.

مدير المستشفى يرد

وقال مدير المستشفى الدكتور عبد المانع السليمات، إنه ستتم محاسبة كل من يثبت تقصيره في قضية الطفلة لين، مؤكداً في ذات الوقت أنه تم تشكيل لجنة تحقيق حيادية في القضية.

وأكد السليمات في حديثه لـ"العربية.نت" أن قرار اللجنة سيصدر اليوم أو غدا على أبعد حد، متوعداً بتحويل القضية للادعاء العام في حال ثبوت القصور.

النظام الصحي

بدورها، قالت الطبيبة فرح الشواورة، عضو مجلس نقابة الأطباء السابق، إن قضية الطفلة لين التي توفيت بسبب انفجار الزائدة ليست قصة إهمال فردي فحسب، بل قصة النظام الصحي بشكل عام.

وقالت الشواورة لـ"العربية.نت" إن طوارئ المستشفى يراجعها الآلاف في بعض الأيام، ولا توجد أسرة معظم الوقت.

وشكت الشواورة من أن بعض الأدوية قد تنقطع لأشهر ومواعيد الصور قد تمتد لأكثر من نصف عام.

وتابعت الشواورة: "لا يوجد أخصائيون للعديد من التخصصات الفرعية فالمعظم يهاجر إلى فرص أعدل وأفضل، ومواعيد العيادات المكتظة تنتظر من أجلها شهوراً طويلة".