.
.
.
.

صور على مواقع التواصل.. مصري خاطر بحياته لينقذ جيرانه من نيران الموت

تسلق سلماً خشبياً معلقاً في الهواء بين بنايتين لاعتلاء العقار الذي نشبت فيه النيران وإنقاذ سكانه

نشر في: آخر تحديث:

رصدت صور متداولة على مواقع التواصل حريقا ضخما اندلع في عيادة طبيب شهير، لكنها خطفت قلوب المصريين ونالت إعجابهم وثناءهم.

الصور كانت لشاب خاطر بحياته وتسلق سلما خشبيا معلقا في الهواء بين بنايتين لاعتلاء العقار الذي نشبت فيه النيران وإنقاذ سكانه.

البداية كانت انفجارا ضخما لاسطوانة أكسجين تبعه حريق نشب في عيادة طبيب مصري يدعى مصطفى الأجهوري في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة شمال البلاد، وانتقلت النيران لنحو 4 شقق مجاورة، وصدرت استغاثات من السكان الذين حاصرتهم النيران وكاد بعضهم بالفعل يلقى حتفه اختناقا أو حرقا.

وفوجئ المارة بعدد من الشباب يتسلقون البناية المجاورة ويستعينون بسلم خشبي ليتسلل منه شاب فدائي للشقق التي صدرت منها الاستغاثات، حيث تمكن بمساعدة آخرين من إخراج السكان حتى وصول قوات الإطفاء وسط إعجاب وتصفيق وهتافات المارة والمحتشدين في الشارع.

وتلقت مديرية أمن البحيرة إخطارا من مركز شرطة دمنهور يفيد بنشوب حريق داخل عيادة بنطاق منطقة الكوبري العلوي بمدينة دمنهور، ما أدى إلى إصابة 13 شخصا بحروق واختناقات وتم نقلهم للمستشفيات.

ودفعت القوات بعدد من سيارات الإطفاء للتعامل مع الحريق، فيما تم فرض كردون أمني وفصل المرافق عن موقع الحريق حتى تم إخماد الحريق والسيطرة على النيران، وتولت النيابة التحقيق في الحادث.