.
.
.
.
فيروس كورونا

الإصابة بكورونا تسببت لها بالإعدام.. الصين تقتل 3 قطط مريضة

بالرغم من مناشدات مالكة القطط المصابة بدورها بالفيروس قتلت سلطات مدينة هاربين الحيوانات الثلاثة

نشر في: آخر تحديث:

قتلت سلطات مدينة هاربين الواقعة شمالي الصين ثلاث قطط منزلية بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، حسب ما ذكرت تقارير إعلامية محلية.

صورة متداولة لإحدى القطط التي تم قتلها
صورة متداولة لإحدى القطط التي تم قتلها

وقالت السلطات إن الإجراء اتخذ بسبب عدم وجود عقار متاح للحيوانات المصابة بالمرض، ما سيعني تعرض مالكة القطط والسكان للخطر، بحسب صحيفة "بكين نيوز" الإلكترونية.

وثبتت إصابة مالكة القطط بالفيروس في 21 سبتمبر وخضعت للعزل تاركةً قططها الثلاثة مع كميات كافية من الطعام والماء لها.

بعدها، دخل عامل محلي المنزل، وأجرى اختبارات للقطط وجاءت نتيجتها إيجابية مرتين.

صورة متداولة لإحدى القطط التي تم قتلها
صورة متداولة لإحدى القطط التي تم قتلها

وبالرغم من مناشدات مالكة القطط عبر الإنترنت، والتي ذكرت الصحيفة أن اسمها "ميس ليو"، قُتلت القطط الثلاث مساء الثلاثاء.

ويحظى امتلاك الحيوانات الأليفة بشعبية كبيرة في الصين، وجذب تقرير الصحيفة عن القضية أكثر من 52 ألف تعليق.

يذكر أن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها كانت قد ذكرت أن خطر نقل الحيوانات لمتلازمة "الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم"، وهو الفيروس المسبب لكورونا، إلى البشر "يعتبر منخفضاً" رغم أنه من المعروف أنه ينتقل من البشر إلى الحيوانات في بعض الحالات، خاصة عندما يكون هناك اتصال وثيق.

صورة متداولة لإحدى القطط التي تم قتلها
صورة متداولة لإحدى القطط التي تم قتلها