.
.
.
.

سنجاب يؤرق حياة أميركي لـ13 عاماً.. ويصدمه بمعركة "لن تكون الأخيرة"

بيل فيشر: "لقد بذلت الكثير من العمل الشاق مثل السنجاب عندما اضطررت إلى تفكيك شاحنتي بالكامل لإزالة ثمار الجوز"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أربعة أيام لم يستخدم سيارته، حاول أميركي تشغيل المحرك ليفاجأ بصوت غريب فنزل ليتفقد السبب وكانت المفاجأة.

ومنذ عام 2013، كان الأميركي بيل فيشر يحاول منع سنجاب أحمر من ملء شاحنته الصغيرة بالجوز، لكنه لم يفلح أبدا حتى وقعت الصدمة الكبرى.

فقد اضطر بيل وهو أحد سكان مدينة غراند فوركس الأميركية لقضاء يومين في جمع الجوز من سيارته "شيفروليه أفالانش"، حيث تم استعمالها من طرف السنجاب البري للتخزين الشتوي.

وكل خريف يخفي السنجاب مئات من ثمرة الجوز في حجرة المحرك، وتحت أقواس العجلات، وخلف المقود، بل وفي أبواب الشاحنة البالغة من العمر 56 عامًا استعدادًا لفصل الشتاء. ونتيجة لذلك، يتعين على بيل قضاء ساعات في استخراجها.

وتنمو ثمرة جوز كبيرة في حديقة منزل الرجل صاحب السيارة، الذي حقق حصادا كبيرا هذا العام. وحين لم يستعمل سيارته لمدة 4 أيام، اعتقد الحيوان أنها المكان المناسب لتخزين طعامه.

وبعد تشغيل المحرك، سمع الرجل صوتا غريبا ففتح الغطاء، ليتفاجأ بالحجرة بأكملها وهي مليئة بالمكسرات.

وعلق الرجل في منشور له على صفحته في "فيسبوك" قائلا: "مرحبا، تعال واحصل على الجوز الأسود الطبيعي! 148 كيلوغراماً من الجوز. 42 صندوقا متاحا. نمت بشكل طبيعي، لقد قطفها سنجاب، سنجاب أحمر على وجه الدقة".

وأضاف: "أسرع فالعرض متوفر بشكل محدود لأنني سمعت أن ساكن الشجرة الفروي الذي يعمل بجد قد يتقاعد قريبا لأسباب صحية!".

يقول: "لقد كنت أتعامل مع السنجاب الأحمر منذ عام 2013، أصبح هذا الآن نوعًا من الطقوس حيث يملأ شاحنتي بالمكسرات دوما وأقضي الوقت محاولًا إزالتها".

وأكد أنه على مر السنين جرب طرقًا مختلفة لردع المخلوق عن استخدام شاحنته كمكان للاختباء، بما في ذلك رش السيارة بمزيج فلفل تاباسكو وكايين، لكن لا شيء يبدو ناجحًا.

قال: "لقد بذلت الكثير من العمل الشاق مثل السنجاب عندما اضطررت إلى تفكيك شاحنتي بالكامل فقط لإزالة دلو تلو الآخر من ثمار الجوز".