.
.
.
.

انتحر من الطابق التاسع وفزّ حياً.. فيديو مرعب!

حطّم سقف السيارة والزجاج الأمامي وأحدث رعباً بين السكان

نشر في: آخر تحديث:

خلال الساعات الماضية، غدا المقطع المرفق حديث مواقع التواصل الاجتماعي، لما نقله من لحظات مروعة عن محاولة انتحار فاشلة، شهدتها ولاية نيوجرسي الأميركية.

فقد نجا أميركي من الموت بأعجوبة، حاول الانتحار حوالي الساعة 10:20 صباحا أمس السبت، من الطابق التاسع بمبنى في الولاية الأميركية، إلا أنه ولحسن الحظ، سقط على سيارة "بي إم دبليو" كانت متوقفة أسفل البناء أنقذت حياته، وذلك وفقاً لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" الأميركية.

في التفاصيل، حاول الشاب البالغ من العمر 31 عاماً، الانتحار من الطابق التاسع من مبنى "جيرسي سيتي"، وهو طابق فارغ غير مأهول بالسكان، فسقط على السيارة ثم إلى الأرض، وغطت الدماء وجهه والمكان، ثم بدأ يسأل المارة المذهولين من هول ما رأوه: "ماذا حدث؟".

وأكد شهود من المنطقة أن الشاب الناجي مجهول الهوية، ولا يعمل في المبنى.

أغرب حالة انتحار

كما تسبب سقوط الشاب بأضرار كبيرة في السيارة السوداء، حيث حطّم السقف والزجاج داخل المقعد الأمامي، كذلك أحدث الارتطام صوتا شديدا، أثار الفزع بين سكان المنطقة، الذين أسرعوا للشارع ليشاهدوا أغرب حالة انتحار.

أما الشاب فقد قفز من المبنى المرتفع مرتدياً قناعاً، وخرج من السيارة بصعوبة والقناع يتدلى من إحدى أذنيه، وعندما اقترب المارة من الشخص وأجلسوه على الرصيف محاولين مساعدته، ظل يصرخ: "اتركوني وحدي.. أريد أن أموت".

قفز من هذا الارتفاع وبقي حيّاً
قفز من هذا الارتفاع وبقي حيّاً

فاتصل المارة بالإسعاف والشرطة وأبلغوهم تفاصيل الواقعة الغريبة، التي خرج على إثرها الشاب ماشياً على قدميه.

يشار إلى أن مقطع الفيديو كان انتشر بكثافة على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وسط ذهول المارة لما حدث مع الشاب الأميركي، وكيف بقي حياً رغم ارتفاع المبنى الشاهق وحدّة السقوط!