.
.
.
.

إعلان رانيا يوسف التبرع بأعضائها يورط طبيباً شهيراً باتهامات تحرش!

تعليق "غير لائق" كتبه أستاذ تشريح وصاحب فيديوهات على "يوتيوب" لتدريب طلاب الطب بشكل عملي، وقد حصد تعليقه آلاف الإعجابات

نشر في: آخر تحديث:

أثار خبر إعلان تبرع الفنانة المصرية رانيا يوسف بأعضائها بعد وفاتها جدلاً كبيرًا على مواقع التواصل بمصر، ونال سخرية بعض المتابعين، إلا أن ما لم يتوقعه أحد هو أن يورط ذلك الإعلان طبيباً مصرياً شهيراً ويوجه له اتهامات بالتحرش بسبب تعليق كتبه حول الأمر، إلا أنه تدارك أن تعليقه تم تفسيره بطريقة خاطئة فقام بحذفه على الفور.

التعليق كتبه الدكتور سامح غازي، طبيب التشريح، وصاحب فيديوهات على "يوتيوب" لتدريب طلاب الطب بشكل عملي، وقد حصد تعليقه آلاف الإعجابات.

رانيا يوسف
رانيا يوسف

التعليق، الذي وُصف بأنه "غير لائق"، انتشر على نطاق واسع عبر "تويتر" و"فيسبوك"، بل إن بعض متابعي مواقع التواصل قام بتوجيه اتهامات بالتحرش للطبيب الشهير.

الجدل الواسع الذي أثاره تعليق الطبيب سامح غازي ربما نتج بسبب الشهرة الواسعة التي يحظى بها، خاصة عبر مواقع التواصل، حيث إنه يُعتبر من أبرز مقدمي المحتوى الخاص بطلاب الطب على موقع "يوتيوب".

ورداً على تلك الاتهامات، أكد الطبيب الشهير أنه كتب التعليق بطريقة فكاهية بعيدا عن التحرش تماما، وإنما هي مزحة مثل غيرها، مؤكدًا أنه حذف التعليق بعد ساعة واحدة فقط من كتابته، معبّرا عن استيائه الكبير من المتداولين للتعليق.

وتابع بالقول: "الموضوع كان هزار ومش قصدي الإساءة لأي شخص، وفوجئت بالهجوم اللي عليا وإن الموضوع اتفهم غلط، رغم إن كان في تعليقات كتير مسيئة، ومليش دعوة بإن الناس فهمت غلط".

كما أكد أنه على استعداد للاعتذار للفنانة رانيا يوسف، في حال استاءت من التعليق أو فهمته عن طريق الخطأ، فهو لا يقبل الإساءة لأي شخص على الإطلاق: "معنديش مشكلة أعتذر لها لو هي فهمت غلط، بس أنا مليش دعوة إن الناس أخدت سكرين شوت للكومنت ونشروه، ولما لقيت الموضوع واخد منحني خطأ، مسحته فورا".

وبرر الدكتور سامح غازي موقفه موضحًا أنه لم يفكر في تلك الأشياء التي اتهمه بها البعض، مؤكدًا أن التعليق الذي كتبه هو عبارة عن مزحة يرى عدم خروجها عن الأدب، وأنها ذات طابع طبي عن التشريح، بحسب ما كتبه عبر صفحته في موقع "فيسبوك".

ثم عاد ونشر تنبيها يحذر فيه بالقول: "من ساهم في التحدث عني بإساءة وتشهير تم تحرير محضر رسمي بالواقعة ومرفق الأسماء والصفحات".

وفي خطوة أثارت الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت الفنانة رانيا يوسف موافقتها على التبرع بأعضائها بعد وفاتها، مؤكدة أنها وثّقت ذلك في وصيتها.

وقالت الممثلة في مقابلة تلفزيونية، إنها كتبت وصيتها منذ ما يقرب من 7 سنوات، هذا إلى جانب أن هذا الأمر من أول بنودها.

كما أكدت أن كتابة الوصية ليس لها علاقة بالسن، لأنه لا أحد يعلم ميعاد موته.

يشار إلى أن الفنانة المصرية، إلهام شاهين، كانت قد سبقت زميلتها رانيا يوسف بإعلان التبرع بأعضائها، مؤكدة في مداخلة هاتفية عبر شاشة "Mbc مصر"، أنها منذ أن كانت والدتها على قيد الحياة، وهي تنوي التبرع بأعضائها البشرية بعد وفاتها، وقد أخبرت عائلتها بالأمر وأوصتهم به.

كما قالت إنها وافقت وتشجعت على هذا الأمر، لأن الجسم لن تكون له فائدة بعد الوفاة، وبالتالي إن كان بإمكانها أن تفيد أي شخص آخر بعضو من أعضائها فلم لا تقدم على الأمر وتساهم في شفائه.

وكشفت أن صاحب المبادرة هو الدكتور خالد منتصر، وهي تدعمه بشكل كامل في ذلك.