.
.
.
.

لحظات صاعقة.. لرجل قفز بوجه سيارات مسرعة على طريق عام

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن المثل الشعبي القائل "من له عمر لا تقتله شدة"، قد يصح في العديد من حالات الانتحار. فقد تحول سعي أحد المواطنين الروس للانتحار إلى فشل ذريع.

وفي التفاصيل، أقدم أحد المواطنين الروس على رمي نفسه بوجه سيارات مسرعة على أحد الطرق العامة في البلاد، إلا أن براعة قائدي السيارات في المناورة أفشلت محالته هذه.

لكنه مني بخسارة فادحة، إذ نقل إلى المستشفى مصابا بإصابات بالغة، بحسب ما تناقلت شبكات محلية على مواقع التواصل.

يذكر أن روسيا من بين البلدان الأعلى من حيث معدلات الانتحار. فقد أظهر تقرير سابق لمنظمة الصحة العالمية أن روسيا لديها ثالث أعلى معدل انتحار في العالم.

كما أوضحت قبل أكثر من سنتين أن ما يقارب من 800 ألف شخص على مستوى العالم يموتون انتحارا كل عام، أي أكثر من الذين يموتون بسبب الملاريا أو سرطان الثدي أو الحرب أو جرائم القتل.