.
.
.
.

خطأ بتغريدة يورط المبعوث الأممي.. وانتقادات سودانية

" أعتذر عن لغتي العربية البسيطة.. ربما كان ينبغي أن أقول "معزول"!

نشر في: آخر تحديث:

تعرض الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرتس، اليوم السبت، لموجة انتقادات على تويتر ، بعد تغريدة سابقة له تحدث فيها عن لقائه عددا من المسؤولين والقيادات في البلاد.

فبعد أن غرد المبعوث الأممي على حسابه كاشفا أنه عقد سلسلة من الاجتماعات التي وصفها بـ"المفيدة جدا" أمس، مع ممثلين عن لجان المقاومة في الخرطوم ونشطاء المجتمع المدني وكذلك مع عضو مجلس السيادة الانتقالي، محمد التعايشي ووالي ولاية وسط دارفور، أديب يوسف، ذكر أنه التقى أيضا ووزير العدل "المخلوع" نصر الدين عبد الباري.

الحق على لغتي العربية!

إلا أن عبارة المخلوع في إشارة إلى وزير في حكومة عبدالله حمدوك التي حلها الجيش في 25 أكتوبر، أثارت حساسية عدد من السودانيين، الذين وجهوا انتقادات لبيرتس.

ليعود المسؤول الأممي ويقدم اعتذاره في تغريدة أخرى، مبررا الخطأ بلغته العربية الركيكة. وقال موضحاً: "أعتذر عن لغتي العربية البسيطة، ربما كان ينبغي أن أقول "معزول".

تظاهرات في الخرطوم (13 نوفمبر 2021 فرانس برس)
تظاهرات في الخرطوم (13 نوفمبر 2021 فرانس برس)

يذكر أن فولكر يقود منذ أسابيع جهودا من أجل التواصل مع كافة الأفرقاء في البلاد، بهدف الدفع نحو التهدئة وإعادة المسار الديمقراطي للحكم، بعد أن أعلن الجيش في 25 أكتوبر الماضي، حل الحكومة والمجلس السيادي، وفرض حالة الطوارئ.

فيما أدت تلك الخطوات إلى انتقادات دولية، وداخلية. كما دفعت العديد من التنسيقيات المدنية في البلاد إلى الدعوة لإضراب عام وتظاهرات، تجددت اليوم في الخرطوم.

إلا أن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، عاد وأعلن الخميس تشكيل مجلس سيادي جديد، لم يضم أيا من المكونات المدنية في قوى الحرية والتغيير، ما استدعى انتقادات دولية أيضاً.