.
.
.
.

جدل في مصر.. وفاة عروس بعد ساعات من الزفاف

الأجهزة الأمنية التابعة لمحافظة المنيا تلقت بلاغاً يفيد بوفاة سيدة داخل منزلها

نشر في: آخر تحديث:

تحول زفاف إلى مأتم بمحافظة المنيا إحدى محافظات صعيد مصر، بعد أن توفيت العروس بعد ساعات من انتهاء فرحها إثر تعرضها لأزمة قلبية.

في التفاصيل، تلقت الأجهزة الأمنية التابعة لمحافظة المنيا بلاغاً يفيد بوفاة سيدة داخل منزلها بقرية ريدة التابعة لمركز المنيا، وانتقلت قواتها إلى مكان الواقعة، لتجد شابة تبلغ من العمر 20 عاماً متوفاة إثر إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة بعد زفافها بساعات قليلة.

لم تعانِ من أية أمراض

وأثناء التحقيقات، أكد والد العروس أن ابنته لم تكن تعاني من أي أمراض مزمنة أو أي نوع من الأمراض الأخرى، التي يمكن أن تسبب لها أزمات، وأنها كانت تمارس حياتها بشكل طبيعي قبل الزفاف.

وأوضح أنها كانت سعيدة بزفافها ولم يظهر عليها أي شكل من أشكال الضيق أو التعب المقلق.

حفل سعيد حضره المئات

كذلك تابع أن حفل زفاف ابنته حضره المئات من أهالي القرية، وكان حفلاً سعيداً، مشيراً إلى أنه تواصل معها بعد وصولها لبيت زوجها وكانت سعيدة ولم تشكُ من شيء.

وتابع أنه وبعد وقت قصير سمع طرقاً على باب شقته واستغاثات من أن ابنته توفيت، وحين أسرع إلى منزلها وجدها قد فارقت الحياة.

إلى ذلك، تولت النيابة التحقيق في القضية، في حين عمّ الحزن القرية بعد وفاة الشابة ومن تفاصيل الحادث الأليم.