.
.
.
.

مصر.. رأس يطفو على مياه النيل وجثة بالقاع

"خلافات عائلية ورسائل تهديد كانت وراء الجريمة"

نشر في: آخر تحديث:

في جريمة أعادت إلى الأذهان ما حصل قبل فترة في مدينة الإسماعيلية، حين قطع أحدهم رأس آخر وتجول به بين المارة، شهدت محافظة سوهاج المصرية حادثة مروعة أخرى.

فقد عثرت قوات الأمن على رأس مفصول عن الجسد داخل كيس بلاستيكي باللون الأسود يطفو على مياه نهر النيل داخل إحدى قرى محافظة سوهاج.

وبعد البلاغ بدأت السلطات العمل لتعثر على باقي الجثة في قاع النهر.

وكشفت التحقيقات التي بدأت بعد بلاغ وصل لدائرة قسم شرطة سوهاج، من شقيق المجني عليه حول اختفاء القتيل لعدة أيام عقب خلافات زوجية، إلى أن وراء غياب الضحية 4 أفراد، بينهم شقيقتان.

خلافات عائلية ورسائل تهديد

كما قبضت الأجهزة الأمنية على المتهمين الذين أقروا بفعلتهم، وبرروها على أنها نتيجة خلافات عائلية ورسائل تهديد أرسلها القتيل.

وكشفت شقيقتان ضمن المتهمين، أن إحداهما كانت على علاقة بالضحية، ما جعله يقوم بإرسال رسائل تهديد لها لابتزازها، فقررت مع أختها الكبرى الاستعانة بشخصين لمساعدتهما في التخلص منه.

ووفق المعلومات، قامت إحدى الشقيقتين باستدراج القاتل، وعند وصوله أخرجت مقصاً وسددت له طعنات عديدة في أماكن متفرقة من الجسد قتلته بها.

رأسه بجهة وجسده بأخرى

فيما قام آخر بإخراج سكين وفصل جسده عن رأسه ووضعوه بكيس بلاستيكي أسود وألقوه بالنهر، وبعيد أمتار ألقوا باقي الجثة.

يشار إلى أن هذه الجريمة أتت بعد فترة من أخرى شهدتها مدينة الإسماعيلية المصرية حيث قتل ذبح مواطن شخصا وتجول برأسه في الشارع بين الناس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة