.
.
.
.

لبنان أم سوريا.. فيديو يفطر القلب لطفل يبكي أخاه جثة قباله

المقطع المغلوط حصد مئات المشاركات والتعليقات على مواقع التواصل

نشر في: آخر تحديث:

على مدى الأيام الماضية شغل فيديو لطفل في لبنان يبكي أخاه القتيل، إثر غرق قارب المهاجرين قرب مدينة طرابلس شمال البلاد، مواقع التواصل.

وقد حصد هذا المشهد المؤلم مئات المشاركات والتعليقات من قبل ناشطي مواقع التواصل.

ليتضح لاحقا أن المقطع قديم وهو لطفل سوري قُتِل أخوه عام 2014، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس".

الفيديو مغلوط وقديم

وكان الطفل ظهر راقداً على فراش يبكي، وإلى جانبه جثة ملفوفة بقماش أبيض.

وجاء في العديد من التعليقات المرافقة لهذا المشهد المؤلم "نظرة وداع ومشهد يفطر القلب لطفل لبناني يبكي أخاه الميت".

يذكر أن الفيديو كان بدأ بالانتشار بعد غرق قارب هجرة على متنه عشرات الأشخاص ليل 23 نيسان/أبريل أثناء محاولة الجيش اللبناني توقيفه قبالة سواحل طرابلس شمال البلاد. ليتبين بحسب "خدمة تقصي الحقائق" أن المقطع قديم، التقط بتاريخ الثامن والعشرين من كانون الثاني/يناير 2014 في منطقة داريا بريف العاصمة السورية دمشق، إثر قصف للنظام السوري على المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة