.
.
.
.

أمبر هيرد تكشف باكيةً تفاصيل أول اعتداء من جوني ديب عليها

الممثلة حبست دموعها في المحكمة وقالت إن زوجها السابق صفعها مرتين عندما ضحكت على أحد الوشوم في جسده

نشر في: آخر تحديث:

اعتلت الممثلة أمبر هيرد منصة الشهود لأول مرة أمس الأربعاء في قضية التشهير التي رفعها زوجها السابق جوني ديب، قائلةً إن من المؤلم استرجاع تفاصيل العلاقة بين ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬الزوجين وأسرارها في قاعة المحكمة.

وفي الأسابيع الأولى من المحاكمة في ولاية فرجينيا، قال ديب خلال شهادته إن هيرد كانت تسيء إليه جسدياً ولفظياً، واستمع المحلفون إلى تسجيلات صوتية للحجج بين الزوجين. وكانت هيرد تنظر بصمت، وأحياناً تكون شاردة أو تغالب دموعها.

قالت هيرد في بداية شهادتها أمس: "كان هذا أكثر شيء إيلاماً وصعوبة مررت به في حياتي".

قالت هيرد إن أول تعد جسدي عليها من قبل ديب حدث بعد أن سألته عما هو مكتوب على وشم باهت مرسوم على جسده. وأضافت أنه رد قائلاً "وينو"، فضحكت معتقدةً أنها مزحة.

أمبر هيرد في المحكمة أمس

وأضافت هيرد: "لقد صفعني على وجهي.. لم أكن أعرف ما الذي يجري. أنا فقط حدقت فيه". وأكدت أن ديب صفعها صفعتين أخريين وقال "هل تعتقدين أن هذا أمر مضحك؟" موجهاً لها الشتائم.

وكانت طبيبة نفسية قد أدلت في وقت سابق بشهادتها أمام المحكمة وقالت إنها تعتقد أن الممثلة عانت من اضطراب ما بعد الصدمة بسبب اعتداء ديب جسدياً وجنسياً عليها.

ويقاضي ديب (58 عاماً) هيرد (36 عاماً) في دعوى تشهير حيث يطالبها بتعويض قدره مليون دولار، قائلاً إنها شوهت سمعته عندما زعمت أنها كانت ضحية للعنف المنزلي. بدورها، رفعت هيرد دعوى قضائية مضادة تطلب فيها بـ100 مليون دولار، قائلةً إن ديب شوه سمعتها من خلال وصفها بأنها كاذبة.

وعلى مدى أربعة أيام من الإدلاء بشهادته، قال ديب إن هيرد كانت هي المعتدي، إذ ألقت ذات مرة زجاجة مشروب عليه فجرحت إصبعه. وأضاف: "في النهاية، أنا محطم".

من جهتها، أنكرت هيرد إصابة إصبع ديب وقالت إنها ألقت بأشياء عليه فقط للفرار عندما كان يضربها.

وتقوم القضية على مقال رأي نشرته هيرد في ديسمبر 2018 بصحيفة "واشنطن بوست". ولم يذكر المقال ديب بالاسم مطلقاً، لكن محاميه أخبر المحلفين بأنه من الواضح أن هيرد كانت تشير إليه. وتطلّق الزوجان في عام 2017 بعد أقل من عامين من الزواج.

جوني ديب خلال المحاكمة أمس
جوني ديب خلال المحاكمة أمس

وقال ديب، الذي كان ذات يوم من بين أبرز نجوم هوليوود، إنه لم يضرب هيرد أو أي امرأة أخرى وإن مزاعم هيرد كلفته "كل شيء". وبالفعل فقد تم تعليق بعض أفلامه أو استبداله بممثل آخر.

من جهتهم، جادل محامو هيرد بأنها قالت الحقيقة، وأن رأيها محمي في إطار حرية التعبير التي يكفلها التعديل الأول للدستور الأميركي.

ويشرف قاض بمقاطعة فيرفاكس بولاية فرجينيا، خارج العاصمة الأميركية، على المحاكمة التي من المتوقع أن تستمر حتى أواخر مايو.

وقبل أقل من عامين، خسر ديب قضية تشهير ضد صحيفة "ذا صن" البريطانية الشعبية التي وصفته بأنه "ضارب الزوجة". وحكم قاض بالمحكمة العليا بلندن أنه اعتدى على هيرد بشكل متكرر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة