معقولة؟

فيديو لرضيع ينجو من تحت التراب بحبله السري..وسط فيضانات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وسط المآسي التي طفت في باكستان خلال الأيام الماضية، بعد أن اجتاحتها السيول والفيضانات مهجرة ثلث سكانها، انتشر فيديو يدمي القلب لطفل رضيع، قيل إنه وجد حياً بعدما جرفته المياه.

وشارك الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذا المقطع، مؤكدين أن الطفل حديث الولادة وقد وجد شبه مدفون في التراب وهو حي يرزق".

كما زعم آخرون أن "أمّه ولدته أثناء الفيضانات".

قديم وخاطئ

وقد حصد هذا المقطع عشرات آلاف التفاعلات عبر فيسبوك وتويتر، منذ بدء انتشاره في أواخر أغسطس بالتزامن مع فيضانات هي الأسوأ في تاريخ باكستان.

لكن البحث كشف أن الفيديو منشور عام 2020 على مواقع إخبارية باكستانية، على أنه لطفل دفنته أمه حياً يرزق بعد إنجابه، في خوشاب الباكستانيّة. إلى أن عثر عليه السكان، فنقلوه إلى المستشفى لكنه لم ينجُ. وقد فتحت الشرطة في حينه تحقيقاً في الحادث.

ولعل ما يثبت أكثر أن المقطع مفبركاً، ظهور رجل ينتشل الرضيع من "أرض ترابية جافة"، وحبله السري ما زال متصلاً، بحسب ما أفادت فرانس برس.

كارثة الفيضانات

يشار إلى أن الأمطار المستمرة في باكستان منذ حزيران/يونيو، كانت تسببت بأعنف فيضانات في أكثر من عقد أغرقت ثلث مساحة البلاد وأودت بأكثر من ألف شخص.

كما جرفت مساحات من المحاصيل الزراعية الأساسية ودمرت أو ألحقت أضراراً بأكثر من مليون منزل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.