معقولة؟

موظفان يحملان أغراضهما خارج تويتر.. ماسك يسخر "طردا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

مشهد رجلين يحملان صندوقين خارج مقر تويتر في سان فرانسيسكو كان كفيلاً خلال الساعات الماضية بإطلاق زوبعة أسالت لعاب العديد من وسائل الإعلام الأميركية التي تقاطرت إلى المكان سعياً وراء "سكوب" ومقابلة مع الموظفَين المطرودَين.

فقد أكد أحد الشابين للصحافيين الذين تجمعوا ومن بينهم قناة CNBC المرموقة أن اسمه "Rahul Ligma" ، (وهي كنية غالبا ما تستعمل للسخرية أو كـ meme على الإنترنت لاسيما تويتر).

كما أشار "الموظف المخادع" إلى أنه طرد خلال اجتماع عبر Zoom ولا يعرف أين سيعمل الآن!

مجازر ماسك!

لينتشر الفيديو والصور كالنار في الهشيم كدليل على "المجازر" التي بدأ إيلون ماسك، مالك تويتر الجديد يرتكبها بحق الموظفين.

أمام تلك العاصفة، لم يجد الملياردير الأميركي الذي أتم مساء الخميس رسمياً صفقة الاستحواذ على شركة التواصل الشهيرة، إلا أن يشارك صورة "الموظفين" ساخراً من طرد أشخاص لا يعملون أساسا ضمن الشركة، وكأن لسان حاله يقول "نعم لقد طردا حقاً" مع ضحكة عريضة ساخرة.

قبل أن يتبين أن الرجل ذو الشعر الطويل، أراد خداع وسائل الإعلام، مطلقاً تلميحات وإشارات غريبة خلال تصريحاته سواء عن حرية التعبير، أو التغير المناخي، أو حتى عن ثقافة البوب و"Ligma" وغيرها.

وحاملاً كتاب ميشيل أوباما، قال "لم يكن ماسك ليتملك تويتر في عهد أوباما".

يشار إلى أن أولى قرارات أغنى رجل في العالم، بعد شرائه تويتر، جاءت أمس الجمعة عبر إقالته 4 مسؤولين ومديرين كبار، وهم المدير التنفيذي باراغ اغريوال والمدير المالي نيد سيغال، ومديرة السياسات القانونية والثقة والسلامة فيجايا جادي (Vijaya Gadde) والمستشار القانوني العام شون ادجيت.

على الرغم من أن الرجل المثير للجدل كان تعهد قبل أيام بأنه لن يخفض 75% من موظفي الشركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.