انهارت أمه أمامه.. فيديو يأسر القلوب لابن الـ3 يكفكف دموعها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بمنتهى البراءة والعفوية، ألقى ابن الـ 3 سنوات دميته خلفه وراح يربت على كتفي والدته ويحتضنها.. في مشهد أسر قلوب الملايين.

فالمقطع تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد أن التقطته كاميرات مثبتة في منزل أم من مدينة تراوينه الفيتنامية، تعاني من حالة اكتئاب، فيما ينام رضيعها بجوارها.

وظهرت الأم في الفيديو وهي تحاول تمالك مشاعرها، إلا أنها لم تستطع فبدأت بالبكاء.

مسح دموعها واحتضنها

ليهب ابنها ذو الـ3 أعوام الذي كان يجلس معها في نفس الغرفة بالاقتراب منها ومساعدتها، حيث احتضنها ومسح دموعها.

فوضعت الأم رأسها على كتفه الصغير، وتحسنت حالتها بعد أن جلس بجوارها يخبرها أن الأمور ستصبح بخير على ما يبدو.

يشار إلى أنه من الشائع أن تشعر بعض الأمهات بالاكتئاب والقلق بعد يومين أو ثلاثة أيام من الولادة، وقد تجد الأم نفسها تبكي دون سبب، أو تواجه صعوبة في النوم، أو تشك في قدرتها على رعاية الطفل الجديد، ويرجع ذلك للتغيير الذي يطرأ على هرمون البروجستيرون، بالإضافة لعوامل أخرى مثل التعب أو الإرهاق وغير ذلك من مضاعفات ما بعد الولادة، بحسب منظمة اليونيسيف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة