مشاهد صادمة لتعذيب وضرب أطفال بحضانة.. تغضب اللبنانيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انتشر مقطع فيديو صادم من داخل حضانة في لبنان يظهر إحدى العاملات وهي تعنف وتضرب الأطفال الذين لا يتجاوز عمرهم السنة.

وقد أحدث الفيديو حالة من الغضب عمت الشارع اللبناني، مطالبين بإنزال أقصى العقوبات بحق مالكة الحضانة والعاملات بداخلها.

ويظهر الفيديو عاملة تضرب طفلة لم تتجاوز السنة من عمرها على رأسها بقوة لإرغامها على تناول الطعام ثم تدفعها على الكرسي وتدخل بالقوة قطعة كبيرة من الطعام في فمها غير آبهة بأنها قد تعرضها للاختناق.

كما يظهر الفيديو تعرض العاملة لأطفال آخرين بالضرب غير آبهة لصرخاتهم، وسط ضحكات من موظفة أخرى.

وتمكنت عاملة النظافة من التقاط المقاطع المصورة بغفلة عن الموظفات وسلمتهم لأحد أولياء الأمور الذي وزعه على أهالي الأطفال الباقين، مما أغضبهم وتوجهوا مسرعين لتقديم شكوى بعد سحب أطفالهم من الحضانة.

وعلى الأثر، تحركت وزارة الصحة والأجهزة الأمنية المعنية، وبوشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادثة.

وأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني أن مفرزة الجديدة القضائية بناءً على إشارة القضاء المختص فتحت تحقيقا في قضية الفيديو المتداول الذي يتضمن تعرض أطفال للضرب والتعنيف داخل الحضانة.

وشددت وزارة الصحة على أنها لن تتهاون بأي شكل من الأشكال مع ما يعرض حياة الأطفال لخطر أو إيذاء جسدي أو معنوي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.