إيلون ماسك يرد على "حملة غزة".. ويفجر مفاجأة!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

فيما يغرق قطاع غزة منذ أمس الجمعة في عزلة تامة تحت الغارات الإسرائيلية العنيفة، بعد أن قطعت الاتصالات وخدمات الإنترنت بشكل تام، أطلق ناشطون على مواقع التواصل حملة من أجل إمداد القطاع المحاصر بالإنترنت.

وناشد المنخرطون في تلك الحملة الملياردير الأميركي إيلون ماسك تقديم خدمات شركته للأقمار الصناعية ستارلينك، كما فعل في أوكرانيا.

منظمات معترف بها

وعلى الرغم من أن العديد من المغردين ضمنوا حساب ماسك أمس في تغريداتهم، عساه يتحرك.

إلا أن الأخير اختار الرد اليوم السبت على الموضوع وعلى مستخدمين أميركيين محدين.

إذ أكد ردا على تغريدة لألسكندرا أوكاسيو كورتيز، العضو في الكونغرس الأميركي، أن Starlink ستتواصل مع المنظمات المعترف بها دوليا لتقديم المساعدة إلى قطاع غزة. وكتب على موقع "إكس" (تويتر سابقا)، ردا على ما كتبته عضوة الكونغرس التي أدانت قطع الاتصالات فيغزة: "ستارلينك ستتواصل مع المنظمات الدولية المعترف بها لتقديم المساعدة".

كما أوضح لمغردة أخرى أن أي "محطة من غزة لم تحاول التواصل مع شركته"، مكرراً أنها تدعم مساعدة المنظمات المعترف بها دوليًا.

لكن المعضلة تكمن فيما إذا كانت الولايات المتحدة أو حتى السلطات الإسرائيلية ستوافقان على تدخل ماسك في تلك المسألة، وإن كان حصراً لمساعدة الهيئات المعترف بها في القطاع كمنظمات الأمم المتحدة أو الإغاثة وغيرها، بعد أن أكدت واشنطن دعمها المطلق لإسرائيل في حربها هذه التي وصفتها بالمصيرية.

وكان الآلاف من مستخدمي منصة "أكس" شاركوا خلال الساعات الماضية تحت وسم #starlinkforgaza مطالبين بمد غزة بخدمات ستارلينك للإنترنت.

أتى ذلك، بعد أن غرق القطاع الذي يسكنه أكثر من مليوني إنسان والمحاصر منذ 3 أسابيع في عزلة تامة عن العالم الخارجي، وسط انقطاع كافة الاتصالات، ما صعب عمل المستشفيات وفرق الإغاثة والإسعاف، وفاقم بالتالي معاناة أهل غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة