الشرق الأوسط

صحافي فلسطيني يخلع درعه وخوذته على الهواء: "لا داعي لها إنها لا تحمينا"!

بعد مقتل زميله و11 فرداً من عائلته في غارة إسرائيلية على منزله بخان يونس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد مقتل زميله وعائلته في غارة، انهار صحافي فلسطيني من البكاء على الهواء وخلع سترته الواقية وخوذته أثناء البث التلفزيوني، قائلا "لا داعي لها إنها لا تحمينا.. نحن هنا ضحايا على الهواء مباشرة.. نحن ننتظر الدور واحدا تلو الآخر.. بلا أي ثمن..".

ردة فعل الصحافي الفلسطيني سلمان البشير جاءت بعد قليل من مقتل مراسل تلفزيون فلسطين محمد أبو حطب، و11 من أفراد عائلته، جراء قصف الطيران الإسرائيلي منزله في خان يونس.

ونعت وزارة الإعلام الفلسطينية بكل الألم والحسرة الزميل أبو حطب، الذي قتل مع 11 فردا من أفراد عائلته.

وجددت الوزارة مطالبة كافة الجهات والمنظمات الصحافية الدولية والحقوقية العالمية بتحمل المسؤولية والعمل الفوري على تقديم الحماية للصحافيين الفلسطينيين ووقف الجرائم بحقهم.

هذا ودخلت الحرب يومها الـ28 منذ بدء التصعيد بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة، حيث يواصل الجيش الإسرائيلي قصف قطاع غزة في ظل مخاوف دولية من اتساع رقعة النزاع في الشرق الأوسط.

وبلغت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر 9061 قتيلا، من بينهم 3760 طفلا و2326 سيدة، بالإضافة إلى 32 ألف جريح.

وعلى الجانب الإسرائيلي قتل أكثر من 1400 معظمهم من المدنيين باليوم الأول من هجوم حماس المباغت على بلدات إسرائيلية يوم 7 أكتوبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.