فيديو لوالد أنجلينا جولي يهاجمها.. "تنشر الأكاذيب"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

دخل الممثل جون فويت على خط الفنانين الذين علقوا على حرب غزة، منتقداً منشورات تضامن ضد قتل المدنيين في القطاع، نشرتها ابنته الشهيرة أنجلينا جولي، ضد إسرائيل، واصفاً إياها بـ "الأكاذيب".

ودانت جولي بشدة رد فعل الجيش الإسرائيلي على الهجمات التي نفذتها حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول، وأدت إلى رد إسرائيلي أسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني حتى الآن في قطاع غزة.

"أشعر بخيبة أمل كبيرة"

لكن في مقطع فيديو نُشر على إنستغرام، لم يتراجع فويت البالغ من العمر 84 عاماً عن انتقاداته لابنته جولي، قائلاً: "أشعر بخيبة أمل كبيرة"، بحسب ما نقلت "ديلي ميل" البريطانية.

واتهمت جولي، المبعوثة الخاصة السابقة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إسرائيل بقصف الأطفال والنساء والأسر عمداً، وحرمهم من الغذاء والدواء والمساعدات الإنسانية" في انتهاك للقانون الدولي.

ودعا فويت جولي إلى إعادة تقييم رأيها بشأن دور إسرائيل في الحرب.

علاقة متوترة بين الأب وابنته

يذكر أن جولي كانت منفصلة عن والدها طوال أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. حتى إنها غيرت اسمها بشكل قانوني بعد التعليقات العامة التي أدلى بها بشأن صحتها العقلية وانهيار زواجها من بيلي بوب ثورنتون.

وتصالح الأب وابنته أخيراً في عام 2010 وتمكن فويت من مقابلة أطفالها الستة بعد أن ساعد براد بيت في التوسط بينهما.

لكن يقال إن جولي قطعت الاتصال بوالدها بعد طلاقها من بيت.

وحظيت تعليقات فويت التي تنتقد ابنته حتى الآن بأكثر من 80 ألف إعجاب، وتأتي بعد أن نشرت جولي سلسلة من المنشورات على موقع إنستغرام دانت فيها إسرائيل لقصفها غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.