بيلا حديد تقلب التواصل.. هذه حقيقة تخلي شركة شهيرة عنها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

منذ أيام ومحبو عارضة الأزياء الشهيرة مشغولون بخبر تخلي شركة أزياء عالمية معروفة عنها.

فقد انتشر خبر تخلي شركة ديور Dior عن حديد ذات الأصول الفلسطينية كالنار في الهشم مؤخرا على مواقع التواصل، جراء دفاعها عن الفلسطينيين وسط الحرب المستعرة منذ السابع من أكتوبر بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

بيلا حديد (أسوشييتد برس)
بيلا حديد (أسوشييتد برس)
مادة اعلانية

كما زعم العديد من الناشطين والمؤثرين على مواقع التواصل أن ديور أنهت عقدها مع بيلا بسبب نشرها رسالة دعم للفلسطينيين، واستبدلتها في حملة إعلانية جديدة بعارضة الأزياء الإسرائيلية ماي تاغر.

إلا أن الحقيقة غير ذلك على الإطلاق. فعقد حديد مع دار الأزياء الفاخرة انتهى في مارس 2022، أي قبل وقت طويل من الصراع الأخير، حسبما أكمد شخص مطلع لوكالة أسوشييتد برس.

فيما شاركت تاغر مع عدة عارضات في حملة Dior لعطلات 2023.

يشار إلى أن حديد المولودة من أب فلسطيني، كانت أدلت مرارا وتكرارا بتصريحات انتقدت فيها الحكومة الإسرائيلية ودعمت الفلسطينيين خلال السنوات التي تلت تعيينها سفيرة للعلامة التجارية الشهيرة ديور في عام 2016.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.