وفاة نائب تركي بعد خطاب ناري ضد الحزب الحاكم

النائب حسن بيتماز تعرض لأزمة قلبية أثناء إلقاء خطاب أمام البرلمان ينتقد فيه العلاقات مع إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أصيب نائب تركي بأزمة قلبية بعد إلقاء خطاب في البرلمان، يوم الثلاثاء، نقل على إثرها إلى المستشفى، حيث توفي اليوم الخميس.

وأظهر مقطع مصور من البرلمان في تركيا حسن بيتماز (53 عاماً) وهو ينهار بعد أن ألقى كلمة لمدة 22 دقيقة.

وكان خطابه الناري ينتقد علاقة حزب العدالة والتنمية الحاكم بإسرائيل، وفقاً لتقارير وسائل إعلام محلية.

وكان مع بيتماز (وهو عضو في البرلمان عن حزب السعادة) لافتة على المنصة كتب عليها "إسرائيل قاتلة، حزب العدالة والتنمية متعاون".

وقال زعيم حزب السعادة إن بيتماز انهار بعد تعرضه لأزمة قلبية، وأصيب رأسه عندما سقط، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجا، اليوم، في تصريح للصحافيين وفاة النائب الذي كان قد نُقل إلى أحد مشافي العاصمة أنقرة، حيث تدهورت حالته الصحية بشكل كبير، قبل أن يفارق الحياة بعد ظهر اليوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة