فيديو يدمي القلوب من غزة.. أطفال يجمعون الطحين من الأرض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في مشهد يدمي القلوب من قطاع غزة الذي يرزح تحت القصف الإسرائيلي للشهر الثالث على التوالي، وثقت كاميرا أطفالاً صغاراً يقومون بجمع دقيق متناثر على الأرض، في ظل شح كبير في المواد الغذائية الأساسية.

يظهر في الفيديو، 3 أطفال يحاولون جمع طحين يبدو أنه سقط على الأرض ثم يضعونه في أكياس بلاستيكية، جراء النقص الحاد لهذا العنصر الأساسي في صناعة الخبز.

مادة اعلانية

ويتكدس عشرات الآلاف من سكان رفح والنازحين من مدن أخرى في غزة ويصطفون في طوابير تمتد لساعات على مدى أيام للحصول على المعونات خاصة الطحين الذي تتولى وكالة تشغيل وغوث اللاجئين (الأونروا) توزيعه.

مجاعة كارثية

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أكد أمس الجمعة، أن قطاع غزة مقبل على مجاعة كارثية، مضيفاً "لم نر شيئاً مشابهاً لما يحدث في غزة".

كما كشف الاتحاد الأوروبي أن مؤشر الأمن الغذائي في غزة يؤكد أن 100% من السكان يعانون من الجوع، معبراً عن صدمته من هذه النتائج.

وقال الاتحاد إن نتائج تقرير التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي في غزة، غير مسبوقة ولم تسجل بأي مكان بالعالم.

فيما ذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" يوم الاثنين، أن إسرائيل تستخدم تجويع المدنيين كسلاح في قطاع غزة ما يشكل جريمة حرب، وطالبت الحكومة الإسرائيلية بالتوقف عن ذلك ورفع حصارها على غزة.

حدوث مجاعة خلال 6 أشهر

ووفقا لتصنيف جديد للأمن الغذائي أشار إليه برنامج الأغذية العالمي، هناك خطر حدوث مجاعة خلال الأشهر الستة المقبلة في غزة إذا استمر الوضع الحالي للصراع العنيف وتقييد وصول المساعدات الإنسانية.

يأتي ذلك فيما تتواصل العمليات العسكرية الإسرائيلية من قصف وتوغل بري في قطاع غزة منذ 11 أسبوعاً، والتي أسفرت عن مقتل ما يقرب من 20 ألفا، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية، ويُعتقد أن آلاف الجثث الأخرى لا تزال تحت الأنقاض.

وأدى الصراع إلى نزوح معظم سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة تقريباً وسط ظروف إنسانية "كارثية"، بحسب وصف الأمم المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.