استيقظ مذعوراً من "كابوس".. جندي إسرائيلي يطلق النار على رفاقه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعد عودته من القتال في قطاع غزة للاستراحة، قام أحد الجنود الإسرائيليين بإطلاق النار على زملائه، وذلك بعد استيقاظه مذعوراً من "كابوس" خلال نومه، ما أدى إلى إصابة عدد من رفاقه في الغرفة.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية، أنه بعد أسابيع من القتال البري في غزة، غادر العديد من الجنود الإسرائيليين القطاع من أجل الاسترخاء والراحة في مناطق محيطة، لكن "حادثة غير عادية" وقعت في أحد معسكرات الجيش في عسقلان.

مادة اعلانية

كما قالت إن "جندياً من الكتيبة 890 استيقظ مذعوراً من كابوس في الليل، وأطلق النار على جدار الغرفة التي كان ينام فيها، وأصاب بالخطأ بعض رفاقه"، قبل السيطرة عليه وتحويله للعلاج النفسي.

وفي أعقاب ذلك، باشرت الشرطة العسكرية التحقيق في ملابسات الحادث، فيما قرر الجيش الإسرائيلي عدم التحقيق مع الجندي (في هذه المرحلة) بسبب وضعه الصحي، على أن يجري ذلك وفقاً لمراجعة وتقدير الأطباء.

حالته الصحية

وأصدر الجيش الإسرائيلي بياناً، قال فيه إنه لن يجري التحقيق مع الجندي في الوقت الراهن بسبب حالته الطبية، ولن يُستأنف التحقيق إلا بعد أن يأذن أطباؤه بذلك.

من جانبه، قال مسؤول عسكري لم يذكر اسمه "لو وقع الحادث في منزل الجندي لكان الضرر أكبر بكثير، وهذا هو السبب الذي يجعل الجيش الإسرائيلي لا يتعجل في إطلاق سراح الجنود إلى منازلهم خلال فترات الراحة، ويرافقهم تحت إشراف متخصصين خلال هذه الأيام الصعبة"، وفق ما نقلته قناة "كان" الإسرائيلية.

يشار إلى أن الحادث وقع خلال مكوث جنود من لواء المظليين داخل معسكر للجيش في عسقلان، الأسبوع الماضي، بهدف "الاستراحة"، بعد أسابيع من القتال في قطاع غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة