"امسكي يمّا".. شاب من غزة يسحب أمه الجريحة برصاص قناص

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

مشاهد القهر والموت لا تتوقف في قطاع غزة منذ 3 أشهر.

فالحرب التي تفجرت منذ السابع من أكتوبر الماضي، خاطفة أكثر من 22 ألف قتيل لم تبق حجراً على حجر.

مادة اعلانية

وفي جديد المشاهد المؤلمة التي انتشرت خلال الساعات الماضية، ظهر شاب من إحدى مناطق القطاع يسحب أمه التي سقطت برصاص قناص إسرائيلي على ما يبدو، بعد أن حاولت العودة إلى منزلهم المدمر في شمال أو وسط القطاع.

احذروا القناصة

فيما علق أحد مشاركي الفيديو على وسائل التواصل داعياً سكان غزة إلى الحذر والانتباه وعدم العودة إلى بيوتهم بينما تستمر المواجهات والقصف الإسرائيلي.

ونصح أحدهم العائدين بعدم الدخول في شوارع تخلو من الناس، قائلاً إن القناصة الإسرائيليين بالمرصاد.

بينما أكد أحد ناشري الفيديو أن المرأة لفظت أنفاسها لاحقاً بعدما نزفت كثيراً.

وأدى القصف الإسرائيلي على القطاع المحاصر إلى مقتل 22600 شخص غالبيتهم نساء وأطفال، وفق وزارة الصحة الفلسطينية التابعة لحماس.

فيما دمر ثلثا المباني والمنازل في غزة بشكل جزئي أو كلي، وتحول القطاع الذي يسكنه 2.3 مليون نسمة إلى مكان غير قابل للعيش، بحسب وصف الأمم المتحدة.

كما هجر 90% من سكانه قسراً وعنوة، من دون أن يكون لديهم أي مكان آمن يلجأون إليه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط