مشهد لا يصدق.. حبسوا شاباً بالعراق وقيدوه بالحديد بحجة مرضه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بمقطع فيديو يحبس الأنفاس، اشتعلت الأوساط العراقية حزناً على ما وصلت إليه حال شاب عشريني حبسته عائلته بسبب مرضه.

مكبل بأقفال حديدية!

فقد انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، تظهر عناصر قيل إنها تابعة للشرطة المجتمعية في العراق، تدخل منزلاً لتحرر شاباً من أقفاص حديدية حبسته فيها عائلته.

وظهر الشاب بحال يرثى لها، حيث بدا مرتدياً ثياباً متسخة وقد طالت ذقنه وشاربه، وكأنه يعاني من سوء معاملة.

ووفق التعليقات، فإن عائلة هذا الشاب قامت بحسبه ثم قيدته بسلاسل حديدية في غرفة بسبب حالته النفسية، حيث بدا كأنه غير متوازن تماماً.

وبينما لم تصدر السلطات العراقية أي بيان رسمي عن الواقعة، تبين أنها حدثت في إحدى بيوت النجف.

مطالبات بتحقيق

يشار إلى أن الفيديو كان حصد عشرات المشاركات والتعليقات.

وطالب كثيرون بضرورة نقل الشاب إلى إحدى دور الرعاية الصحية ومتابعة حالته المرضية.

وكذلك ناشد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة فتح تحقيق ومعاقبة العائلة على سوء الاهتمام بالشاب المريض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.