بعد فضيحة صورها العارية.. اسم تايلور سويفت يختفي عن "إكس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد فضيحة صورها العارية التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي والضجة التي أثارتها، لم يعد هناك أي أثر على ما يبدو لمغنية البوب الأميركية تايلور سويفت على موقع X (تويتر سابقاً)، عند إجراء أي بحث.

إذ لم يعد اسمها يظهر على "إكس"، وفق ما تظهر الصورة أدناه بعد بحث أجرته "العربية نت" على المنصة، وذلك عقب ظهور جدل حول الصور الفاضحة التي تضمنت علامة مائية تشير إلى أنها جاءت من موقع ويب معروف بإنشاء صور عارية مزيفة للمشاهير.

عم العثور على أي منشور يخص مغنية البوب
عم العثور على أي منشور يخص مغنية البوب

كما يحتوي هذا الموقع على قسم كامل يسمى "AI Deepfake"، وتم تعليق الحساب الذي نشر الصور منذ ذلك الحين، وفق ما نقل موقع "ذا ديلي بيست".

"على الأقل لقد فعلوا شيئاً ما"

من جانبهم، عبّر معجبو المغنية الأميركية عن سعادتهم باتخاذ "إكس" هذه الخطوة وإخفاء الصور على المنصة، وكتب أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي: "على الأقل لقد فعلوا شيئاً ما".

فيما كتب آخر: "لمجرد أن تايلور اختارت هذه المهنة، لا يعني أنها لا يحق لها التمتع بالخصوصية والاحترام. وكلما أسرع الناس في فهم ذلك، كان ذلك أفضل".

البيت الأبيض قلق

يذكر أن صوراً إباحية مزيفة كان انتشرت لنجمة البوب سويفت، والتي يعتقد أنها زيفت باستخدام الذكاء الاصطناعي، بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، وتمت مشاهدتها ملايين المرات.

في حين عبّر البيت الأبيض قبل يومين عن انزعاجه من انتشار تلك الصور على الإنترنت، واصفاً اللقطات التي تم تداولها على نطاق واسع بالـ"مثيرة للقلق للغاية".

وقالت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، في مؤتمر صحافي يوم الجمعة الماضي، إن شركات التواصل الاجتماعي "لها دور مهم تلعبه في تطبيق قواعدها الخاصة"، لمنع انتشار مثل هذه المعلومات المضللة.

في المقابل لم يصدر أي تعليق بعد لا من قريب ولا من بعيد، من قبل سويفت التي يتابعها الملايين على منصات التواصل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.