فيديو شغل التواصل.. حقيقة نسخة نادرة من القرآن في قاع البحر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر عثور غواص على نسخة قديمة من القرآن في أعماق البحر، إلا أن هذا الادعاء خاطئ، والحقيقة غير ذلك.

ويظهر في الفيديو المصوّر في قعر البحر شخص يحمل صندوقاً وجده بين الحجر، ثم ظهر مقطع آخر لشخص يتحدث عن نسخة نادرة للقرآن.

كما علّق الناشرون بالقول "غواص أميركي يعثر في البحر على صندوق به مصحف مطبوع من القرن الثامن عشر".

فيما حظي الفيديو بآلاف المشاهدات والمشاركات.

حقيقة الفيديو

والحقيقة أن ما عُثر عليه في قعر البحر ليس قرآناً كما زعمت المنشورات بل رفات لأحد الأشخاص، بحسب ما ذكرته "فرانس برس".

فقد أرشد البحث عن مشاهد ثابتة من الفيديو إلى قناة "يوتيوب" لشخص يقول إنه يهوى ممارسة رياضة الغطس وينشر مقاطع تظهره وهو ينتشل أغراضاً يقول إنّه عثر عليها في قعر البحر.

ونشر صاحب القناة، الفيديو سنة 2019، وقال إنه لرفات شخص عثر عليه في قاع البحر.

كما علّق ناشر الفيديو قائلاً "تحول هذا المشهد من فيديو ممتع إلى فيديو جدّي بسرعة كبيرة... ما زلت أشعر بالسوء الشديد لأخذ رفات الشخص، ولكن للأسف لم أكن أعرف إلا بعد فوات الأوان. أشعر بالارتياح لأنني تمكنت من إعادة الرفات إلى مكانه الصحيح…".

وفي نهاية الفيديو يظهر الغطّاس وهو يعيد الصندوق إلى المياه.

وينشر صاحب القناة مقاطع عدة له وهو يغوص في مياه عميقة، سواء على يوتيوب أو على حسابه في إنستغرام حيث يتابعه أكثر من 96 ألف شخص.

دمج مقطعين

أما المشهد الثاني الذي يظهر فيه شخص يقدم نسخة قرآن فقد مكّن التفتيش عنه من العثور عليه منشوراً سنة 2015.

وفي هذا الفيديو، كان يتحدث الشخص عن أقدم نسخة قرآن مترجمة للإنجليزية طُبعت في بريطانيا عام 1734، حسب قوله.

وقد عمد مروّجو المنشور المزيّف إلى دمج هذا المقطع بالمقطع الأوّل للإيحاء زوراً بأنّ ما عثر عليه الغطّاس هو نسخة من القرآن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.