حماة ريشي سوناك تصبح عضواً في البرلمان الهندي

الرئيس الهندي عيّن سودها مورثي البالغة من العمر 73 عاماً عضواً في مجلس الشيوخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أصبحت حماة رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك عضواً في البرلمان الهندي اليوم الجمعة تقديراً لعملها في الفرع الخيري لمجموعة التكنولوجيا العالمية العملاقة إنفوسيس التي شارك زوجها في تأسيسها.

وعُيّنت سودها مورثي (73 عاماً) الرئيسة السابقة لـ"مؤسسة إنفوسيس" في مجلس الشيوخ الذي يعين رئيس الدولة بالهند 12 من أعضائه لمدة ست سنوات، ويتم انتخاب الباقين. وبشكل عام يتم اختيار الشخصيات المنخرطة جداً في الحياة العامة بهذه الطريقة.

سودها مورثي
سودها مورثي

والمؤسسة التي كانت ترأسها مورثي معروفة خصوصاً بسبب إقامتها مكتبات في المناطق الريفية.

وفي 2009 تزوجت ابنتها أكشاتا التي أنجبتها من زوجها نارايانا مورثي، ريشي سوناك الذي أصبح في 2022 أول رئيس للحكومة البريطانية من جنوب آسيا.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إنه "مسرور" بتعيين مورثي الذي أعلنه الرئيس الهندي دروبادي مورمو.

وكتب في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي إن "مساهماتها في مختلف المجالات، بما في ذلك العمل الاجتماعي والعمل الخيري والتعليم، كانت هائلة ومصدر إلهام".

من جهتها كتبت مورثي التي درست الهندسة والكاتبة المعروفة، على شبكة إكس: "أنا ممتنة جداً للفرصة التي أتيحت لي لخدمة أمتنا".

يذكر أن زوجها نارايانا مورثي، الذي تقدر مجلة "فوربس ثروته" الآن بـ4.7 مليارات دولار، قال في السابق إنه اضطر إلى اقتراض أموال من زوجته لإطلاق شركة إنفوسيس في أوائل ثمانينات القرن الماضي.

و"أنفوسيس" هي حالياً سابع أكبر شركة هندية في القيمة السوقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.