خاص

الإفطار الأول "منسف".. الأردنيون يبدأون شهر رمضان بـ"البياض"

يُطبخ "المنسف" الذي يوصف بأنه "سيد المائدة الأردنية" بلحم الأغنام البلدية، وكرات "الجميد" المحضرة من حليب الأغنام البلدية، والسمن البلدي، والأرز، واللوز والصنوبر لتزيينه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يبدأ الكثير من الأردنيين اليوم الأول من شهر رمضان بطبق "المنسف" الشعبي، ليكون حاضراً على مائدتهم كونه الطبق الأول في الأردن، ودوماً ما تحب أن تجتمع العائلة على تناوله كطبق "أبيض" لافتتاح الشهر الفضيل.

ويعتبر المنسف وجبة ذات معايير خاصة وطقوس خاصة، وأيضاً لأشخاص تربطهم علاقات خاصة بمعنى أنها تُقدَّم وفق بروتوكول معين للضيافة وطريقة التقديم والترتيب.

طبق المنسف

تفضيل "البياض"

وتقول السيدة الأردنية تالا الحباشنة في حديث لـ"العربية.نت" إنها تفعل كما كانت تفعل والدتها وجدتها من قبلها بأن "يتم افتتاح الشهر الفضيل بـ"البياض" والمقصود هنا هو طبق يطبخ باللبن الأبيض كرمزية جميلة بأن نفتتح رمضان بالبياض والصفاء، لذلك يتم اعتماد طبق المنسف، كونه الأكثر شهرة في الأردن.

وتؤكد الحباشنة بأن "المنسف هو الطبق الوطني الأردني الذي ترتبط نشأته بحرب قديمة وتطور تاريخي، وصمد على مدى آلاف السنين في الأردن، رمزاً للأصالة وكرم الضيافة، وهو الطبق المفضل للأردنيين أيضاً في شهر رمضان المبارك".

وتؤكد الحباشنة أنها ستكرر طبق المنسف أكثر من مرة في شهر رمضان، خاصة أنها ستقوم بعزيمة الأجيران والأنسباء بأيام متفرقة من الشهر الفضيل، كنوع من التقارب والتواصل بين الناس.

طبق المنسف

سيد المائدة الأردنية

ويُطبخ "المنسف" الذي يوصف بأنه "سيد المائدة الأردنية" بلحم الأغنام البلدية، وكرات "الجميد" المحضرة من حليب الأغنام البلدية، والسمن البلدي، والأرز، واللوز والصنوبر لتزيينه.

ويتم صنع الجميد من الحليب بعد تحويله إلى لبن رائب، ومن ثم يتم خض اللبن في أوعية خاصة، ليتم فرز اللبن عن الزبدة الموجودة في الحليب، وبعد ذلك تُزال الزبدة من اللبن الناتج عن عملية الخض، ويسمى ذلك اللبن "مخيضاً" أو "شنينة".

الجميد

بعد ذلك يسخن لبن "الشنينة" قليلاً على النار من دون تحريك حتى يبدأ بالتخثر، ثم يتم وضعه في وعاء من الشاش مدة يوم على الأقل لتصفية الماء الزائد الموجود فيه، وأخيراً يتم إضافة قليل من الملح له وتشكيله على شكل كرات وتجفيفه في الشمس.

وتعتبر محافظة الكرك في جنوب الأردن أشهر المدن الأردنية بصناعة الجميد، ويطلق اسمها على الأصناف الجيدة منه، أي "جميد كركي".

حجوزات المطاعم

من جانبه، قال هاشم البشابشة، صاحب أحد أشهر مطاعم صنع المنسف في عمّان، إنه بدأ استقبال طلبات وحجوزات منذ أسبوع قبل بدء شهر رمضان.

وأكد البشابشة لـ"العربية.نت" إن "عددا كبيرا من الأردنيين يرغبون بافتتاح شهر رمضان الكريم بتناول المنسف، ويجعلون رمضان كله "أبيض" بأعمالهم وأفعالهم".

وأشار البشابشة إلى أن الإقبال على المنسف "جيد جداً" وخصوصاً في بداية رمضان، حيث "يعتبر الأكلة ذات المذاق الأطيب بمثل هذه الأوقات التي اعتاد عليها الأردنيون".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.