صور إباحية مزورة لرئيسة وزراء إيطاليا تودي برجل وابنه المحكمة

جورجيا ميلوني طالبت بتعويض قدره 100 ألف يورو عن الصور التي تم تحميلها في 2020 على موقع أميركي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

رئيسة وزراء إيطاليا جورجيا ميلوني مطلوبة للشهادة يوم 2 يوليو في محاكمة رجلين متهمين بصنع صور إباحية مزيفة باستخدام وجهها ونشرها على الإنترنت، وفق وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا".

ميلوني طالبت بتعويض قدره 100 ألف يورو، وستتبرع بالتعويض لصندوق وزارة الداخلية للنساء ضحايا العنف الأسري، حسبما نقلت "انسا" نقلاً عن المحامية ماريل جيوليا مارونيو.

مادة اعلانية

ووفقاً للوكالة، تعرفت شرطة إيطاليا في 2020 على الرجلين وهما أب وابنه قاما بتحميل صور مزيفة على موقع إباحي أميركي، وذلك عن طريق تتبع بيانات أحد هواتفهما المحمولة.

وقتها، لم تكن ميلوني رئيسة وزراء وإنما رئيسة حزب "إخوة إيطاليا".

وأضافت المحامية مارونيو أن أي تعويض سيكون "رمزياً". وتابعت أنها تأمل في أن يرسل قرار ميلوني برفع دعوى قضائية رسالة للنساء اللواتي وقعن ضحايا لمثل هذه الإساءة لتشجيعهن على اتخاذ خطوة مماثلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.