بعد سؤاله عن العنصرية.. فينيسيوس يجهش بالبكاء في مؤتمر صحافي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أجهش لاعب منتخب البرازيل، فينيسيوس جونيور، بالبكاء، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر صحافي يسبق مباراة ودية بين "السامبا" ومنتخب إسبانيا، على أرض ملعب الأخير، الثلاثاء المقبل.

وعند سؤال اللاعب في "ريال مدريد" عن العنصرية في كرة القدم، لم يتمالك نفسه وذرف الدموع، وأجاب قائلا: "أنا آسف، أريد فقط أن ألعب كرة القدم، وأن أفعل كل شيء من أجل فريقي وعائلتي".

مادة اعلانية

وانتشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حقق أكثر من 4 ملايين مشاهدة على حساب أحد النشطاء، كما عبرت آلالاف من التعليقات عن دعمها ومساندتها للاعب البرازيلي.

وتعرض فينيسيوس جونيور لعبارات وهتافات مسيئة في أكثر من مباراة مع ناديه ريال مدريد الإسباني، منها من قبل جماهير نادي فالنسيا.

ونظّمت إسبانيا مباراة ودية ضد البرازيل بقيادة فينيسيوس في ملعب "سانتياغو برنابيو"، الثلاثاء، تحت شعار "بشرة واحدة" للمساعدة في مكافحة العنصرية.

يشار إلى أنه سبق للاعب البرازيلي أن أعرب عن غضبه من هذه الأفعال، وطالب بفرض عقوبات رادعة على المسيئين، في حين رفض فريق "الميرنغي" وأندية إسبانية أخرى إضافة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الإساءة لفينيسيوس، وأكدوا على دعمهم الكامل له.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.