خاص

"غادر بغداد راح تقتل".. تيكتوكرز تجاهلا تهديداً فأشبعوهما رصاصاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

انشغلت الأوساط العراقية خلال الساعات الماضية بأخبار تعرّض التيكتوكر حسين وزوجته شاهندة، لمحاولة اغتيال رمياً بالرصاص في العاصمة بغداد.

تهديد عبر بث مباشر

فقد ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا تطبيق "تيك توك" بالحادث، فيما طالب الثنائي عبر "العربية/الحدث" بضرورة ملاحقة الجناة والقبض عليهم.

وأضاف الزوج أنهما اتخذا من "تيك توك" منصة لكسب الرزق عبر تصوير فيديوهات وعرضها للناس، وذلك من خلال الإعلانات والبث المباشر.

كما أوضح أنه يتلقى عادة تهديدات كثيرة خلال البث المباشر، لكنه لا يعيرها أي اهتمام، حتى قال له أحدهم ذات مرة "غادر بغداد راح تقتل".

إلا أن الزوجين لم يكترثا، كونهما لا تربطهما أي عداوات.

وأوضح أنه تفاجأ أثناء عودته من العمل مع زوجته برجل ملثم فتح عليهما النار، ما أصابه بـ6 رصاصات، وأصابها بـ3 فقدت على إثرها إحدى عينيها.

بدورها، أكدت الزوجة أنها فقدت عينها اليمنى بعد موت العصب ولا علاجات قد تعيد إليها الرؤية.

أشد العقوبات

إلى ذلك، طالب الزوجان السلطات العراقية بضرورة إلقاء القبض على الفاعلين ومعاقبتهم.

يشار إلى أن الحادثة كانت شغلت وسائل التواصل الاجتماعي والأوساط العراقية خلال الساعات الماضية، وسط غضب شديد ودعوات لإلقاء القبض على الفاعلين وإنزل أشد العقوبات بهم ليكونوا عبرة لغيرهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.