مصرية تحرشت بطفل وعنفته: "مفيش حاجة عشان أجيب مشاهدات"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لم تكن تتوقع والدة طفل مصري أنها عندما تشاهد مقطع فيديو ضجت به الأوساط المصرية، ستجد ابنها في كارثة ومأساة بسبب جارتها.

10 سنوات

فقد عاشت الأم لحظات عصيبة بعد أن تأكدت من أن جارتها الظاهرة بالمقطع المنتشر قامت بهتك عرض صغيرها البالغ من العمر 10 سنوات فقط، وتصوير فعلتها من أجل تحقيق أعلى نسبة مشاهدة عبر تطبيق "تيك توك".

وقامت الجارة "نجلاء"، بتصوير الفيديو داخل منزلها في منطقة الهرم بالجيزة، وما إن نشرته عبر تطبيق "تيك توك" حتى لاقى رواجا هائلا ووصل لأم المجني عليه التي حررت محضرا.

إثر ذلك، ألقت أجهزة الأمن القبض على المتهمة وقررت النيابة العامة حبسها 4 أيام احتياطيا، خصوصا أن المقطع أظهر المتهمة وهي تتحرش بالصغير ثم تقوم بضربه بكل عنف.

وتدخلت السلطات المصرية بعد أن حقق الفيديو أعلى نسبة مشاهدة على تطبيق "تيك توك"، وسط مطالبات المصريين بضرورة القبض على الفاعلة وإنزال أشد العقوبات عليها لتكون عبرة لغيرها.

كما اقتادت النيابة العامة المدعوة "نجلاء" التي نسبت لها ارتكاب جريمة هتك عرض طفل دون الـ10 سنوات، وإساءة استعمال وسائل الاتصالات.

تيك توك (رويترز)
تيك توك (رويترز)

بدورها، أكدت أم الطفل في أقوالها أمام النيابة وبمحضر الشرطة، أنها فوجئت بالفيديو المتداول حين أرسله لها أقاربها متهمةً الجارة بالتعدي جنسيا على ابنها.

"مفيش حاجة.. عملتها عشان أجيب مشاهدات"

وأكدت الأم أن ابنها يعاني منذ وقوع الحادث من متاعب نفسية حادة جراء ما تعرض له.

أما الأصعب، فكان كلام الأم مع جارتها المتهمة حين واجهتها بالفيديو المتداول، حيث لم تنكر الأخيرة ما حصل بل أكدت لها قائلة: "مفيش حاجة أنا عملت كده عشان أجيب مشاهدات".

إلى ذلك، أصدرت النيابة العامة قرارا بعرض الطفل المجني عليه على لجنة متخصص من "الأمومة والطفولة" للوقوف على حالته النفسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.